• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وجه اللجنة المنظمة بتقديم نسخة متفردة تحاكي اهتمامات الشباب

نهيان بن مبارك: «صيف بلادي» بوابة للموهوبين وساحة للمبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن البرنامج الوطني «صيف بلادي» يسهم في تعزيز الهوية الوطنية، وغرس قيم الولاء في نفوس الشباب، ويحافظ على الموروث الشعبي، بشكلٍ فعال، داعياً الشباب إلى الاستفادة من المقومات التي توفرها لهم الدولة، في المجالات كافة.

وأضاف معاليه «القيادة الحكيمة تولي شريحة الشباب اهتماماً خاصاً، وتوفر فرص الإبداع أمامهم، وتوجه دائماً إلى دعم كل البرامج والأنشطة الشبابية، ومن أبرزها البرنامج الوطني «صيف بلادي» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة».

ووجه معاليه اللجنة العليا المنظمة للبرنامج ببذل مزيداً من الجهد والعمل المتواصل خلال الفترة المقبلة لتكون نسخة هذا العام من البرنامج متفردة تحاكي اهتمامات الشباب، مع التركيز على مبادرة «عام القراءة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتسهم أنشطة وفعاليات البرنامج في ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة، وتعزيز مهارات الشباب القرائية والكتابية، وإثارة شغفهم بالمطالعة، مؤكداً في الوقت ذاته دعمه اللامحدود لإنجاح الفعاليات والأنشطة كافة، ومتابعته المستمرة لجميع فعاليات البرنامج ليصل بأفضل صورة إلى المجتمع.

وأثنى معاليه على الخطوة التي اتخذتها اللجنة العليا للبرنامج هذا العام من خلال إتاحة المجال أمام طلبة المدارس الخاصة بالدولة من مختلف الجنسيات والجاليات المقيمة بهدف توسيع قاعدة المستفيدين، وإشراك شريحة أكبر من الشباب، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد أن الإمارات ملتقى لأبناء الجاليات من مختلف الجنسيات والحضارات، وأن مثل هذه الخطوات تنمي أواصر الأخوة والصداقة والتسامح بين الشباب من مختلف مناطق الدولة، وتعزز روح التطوع والعطاء لديهم.

وشدد معاليه على ضرورة الاهتمام ببرامج الشباب، وتدريبهم واكتشاف مواهبهم ورعاية المبدعين منهم، لكونها تأتي على رأس أولويات البرامج الشبابية التي أولاها بالغ الاهتمام برنامج «صيف بلادي»، تجسيداً لقناعة القيادة الرشيدة بأن الاستثمار الحقيقي إنما يكمن في إعداد القيادات الوطنية الشابة، باعتبارهم عماد الوطن وركيزة التنمية وبناة المستقبل ومحوره. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا