• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وضع الموسيقى التصويرية لمسلسلي «الطبال» و«7 أرواح»

تامر كروان: التيترات المغناة تساعد على التسويق وجلب الإعلانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

انتهى الموسيقار تامر كروان من وضع الموسيقى التصويرية الخاصة بمسلسلي «الطبال» و«7 أرواح» اللذين يعرضان طوال شهر رمضان الكريم، وقال إنه على الرغم من سيطرة مشاهد الأكشن بقوة في المسلسلين إلا أن موسيقى كل منهما مختلفة تماماً عن الآخر، حيث تعتمد على الشخصيات والأحداث في كل مسلسل، وأشار إلى أن سبب تسجيل تتر «7 أرواح» في المجر، هو أن الموسيقى كانت تحتاج أن تُسجل بفريق أوركسترا كامل.

الاكتفاء بالموسيقى

وعزا التراجع الملحوظ في غناء تترات المسلسلات، والاكتفاء بأن تكون موسيقى تصويرية فقط، إلى أن هناك عدداً من المسلسلات التي لا تحتاج أن يكون لها تتر مُغنى، حتى لا يؤثر على أحداث المسلسل أو يكشفها، وضرب مثلاً بمسلسل «7 أرواح» من بطولة خالد النبوي ورانيا يوسف ووليد فواز وإياد نصار وحمزة العيلي ونبيل عيسى وتأليف محمد سيد بشير وإخراج طارق رفعت، ويدور حول ضابط شرطة يُلقي القبض على أحد أهم كبار رجال الدولة بعد تورطه في قتل امرأة، ويتم الحكم عليه بالإعدام، ثم يتقدم ضابط الشرطة باستقالته، وأثناء عودته للمنزل بعد تقدمه بالاستقالة مباشرة، تأتي له مكالمة هاتفية تغيّر مجرى حياته حيث تخبره السيدة التي تُحدثه عبر الهاتف بأنها ما زالت على قيد الحياة، وأنه تسبب في إعدام رجل بريء، ليدخل بعدها هذا الضابط في مطاردة مستمرة مع أتباع رجل الدولة الذي حكم عليه بالإعدام، أما مسلسل «الطبال» من بطولة أمير كرارة وروجينا ووليد فواز وريم مصطفى وأمل رزق وعمر السعيد وخالد كمال وخالد محمود وسامية الطرابلسي وتأليف هشام هلال وإنتاج دينا كريم وإخراج أحمد خالد أمين، فيدور حول شخصية «طبال» لديه فرقة شعبية، وتتحول هذه المهنة إلى أسلوب حياة لدى هذا الطبال من أجل الارتقاء بمستواه المادي.

تسهيل التسويق

ولفت كروان إلى أن بعض القنوات تطلب أن يكون التتر مُغنى لتسهيل تسويقه وجلب مزيد من الإعلانات، إلا أن أحداث بعض المسلسلات، ومنها مسلسليه الجديدين، والمسلسلين اللذين وضع الموسيقى لهما خلال العامين الماضيين، وهما «ذات» لنيللي كريم وباسم سمرة وانتصار وأحمد كمال، و«سجن النسا» لنيللي كريم ودرة وروبي، لا تحتمل أن يكون لها تتر مُغنى.

عنوان عنوان فرعي

وعن آخر أعماله التي عرضت مؤخراً وهو تأليفه للموسيقى التصويرية الخاصة بمسلسل «نصيبي وقسمتك» لهاني سلامة ونيكول سابا ودرة ومي سليم وشيري عادل، قال إنه تلقى ردود فعل إيجابية كثيرة من الخبراء في مجال الموسيقى والجمهور أيضاً وهو ما لم يكن يتوقعه.

يذكر أن تامر ولد في القاهرة عام 1969، ودرس الهندسة الميكانيكية بالجامعة الأميركية في القاهرة، وتخرج منها عام 1991، ثم درس الموسيقى في الأكاديمية الملكية للموسيقى بلندن، وعمل محرراً في هيئة الإذاعة البريطانية عام 1994، ثم عمل مخرجاً وثائقياً بشبكات أوربت، وبدأ العمل في مجال تأليف الموسيقى للسينما منذ عام 1998 من خلال فيلم «المدينة» للمخرج يسري نصر الله، ومنذ ذلك الوقت قام بتأليف الموسيقى لما يقارب 50 عملاً فنياً تنوعت بين الأفلام، كما في «باب الشمس» و«في شقة مصر الجديدة» و«جنينة الأسماك» و«الوعد» و«كباريه» و«احكي يا شهرزاد» و«ألوان السما السبعة» و«ويجا» و«بنات وسط البلد» و«ليلة سقوط بغداد»، إلى جانب مسلسلات «ساحرة الجنوب» و«الهروب» و«الخانكة» و«فرعون» و«إمبراطورية مين؟»، و«البيوت أسرار» وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا