• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تستحوذ على 1,75% من حركة التجارة الدولية

الإمارات تتبوأ المراتب الخمس الأولى في 11 مؤشراً عالمياً لتمكين التجارة لعام 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

تبوأت دولة الإمارات المراكز الخمسة الأولى في 11 مؤشراً عالمياً من بين 41 مؤشراً شملها تقرير تمكين التجارة العالمية لعام 2014 الصادر أمس عن المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي صنف الدولة في المرتبة الـ16 بين 138 دولة شملها التقرير، لتصعد بذلك 3 مراتب عن تقرير عام 2012.

ووفقاً للتقرير، الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، تصدرت دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في مجال توافر وجودة البنية التحتية للنقل التجاري، ضمن المجالات السبعة الرئيسية التي شملها التقرير الذي يصنف الدول استناداً إلى ما تتمتع به من سياسات وخدمات وبنية تحتية، التي تعمل على تسهيل حركة مرور السلع إليها أو عبرها حتى تصل إلى وجهتها النهائية.

وتعتمد المنهجية المتبعة في تصنيف الدول على تحليل أربعة مؤشرات رئيسية، وهي النفاذ إلى السوق وإدارة الحدود والبنية التحتية ومؤشر بيئة الأعمال داخل هذه المناطق، ويمثل تقرير تمكين التجارة العالمية مقياساً مهماً لتقييم أداء الدولة في خلق بيئة مواتية للتجارة، والعمل على تحسنها وتطويرها.

ووفقاً لنتائج التقرير، الذي قدر حصة دولة الإمارات من حركة التجارة العالمية بنحو 1,57%، فقد حلت الدولة في المرتبة العاشرة عالمياً في المؤشر الرئيسي الخاص بالبنية التحتية، بحصولها على مستوى 5,8 نقطة من أصل 7 نقاط، فيما جاءت في المرتبة الثالثة عشرة عالمياً في المؤشر الرئيسي الخاص بالبيئة التشغيلية المواتية للتجارة والأعمال، والمرتبة السابعة عشرة عالمياً في مؤشر إدارة الحدود، والمرتبة الـ 109 عالمياً في مؤشر النفاذ إلى السوق.

وعلى صعيد أداء الدولة في المحاور السبعة الرئيسية المنضوية تحت المؤشرات الأربعة الرئيسية، حلت الدولة في المرتبة الأولى عالمياً في محور توافر وجود البنية التحتية للنقل، وفي المرتبة الـ 27 عالمياً في محور توافر وجودة خدمات النقل، والمرتبة الـ 23 عالمياً في محور توافر واستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وذلك ضمن المؤشر الرئيسي للبنية التحتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا