• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل أكثر من 150 ألف شخص منذ بداية الثورة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

د ب أ

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه وثق مقتل أكثر من 150 ألف شخص منذ انطلاق الثورة السورية في 18 مارس عام 2011 وحتى نهاية الشهر الماضي.

وذكر المرصد في بيان صحفي وصل وكالة الأنباء الألمانية اليوم الثلاثاء أن القتلى يتوزعون بين 75487 مدنيا من ضمنهم 7985 طفلاً و5266 أنثى فوق 18 عاما و24275 من مقاتلي الكتائب المقاتلة بينما يبلغ القتلى المنشقون المقاتلون 2286 .

ويبلغ عدد القتلى من المقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وجنود الشام وجند الأقصى وتنظيم جند الشام والكتيبة الخضراء، من جنسيات عربية وأوربية وآسيوية وأمريكية وأسترالية 11220 .

ووصلت الخسائر البشرية للقوات النظامية السورية إلى 35601 قتيل ، والخسائر البشرية لعناصر جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية و"الجبهة الشعبية لتحرير لواء اسكندرون" والشبيحة، والمخبرين الموالين للنظام 21910 قتلى.

وينوه المرصد السوري بأن هذه الإحصائيات لا تشمل مصير أكثر من 18000 مفقود داخل معتقلات القوات النظامية والآلاف ممن فقدوا خلال اقتحام القوات النظامية لعدة مناطق سورية، وارتكابها مجازر فيها.

ولا تشمل كذلك، مصير أكثر من 8000 أسير من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، ومئات المختطفين الموالين للنظام، لدى الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، ومئات المختطفين لدى المسلحين الموالين للنظام.

كما لا تشمل هذه الإحصائيات أيضا أكثر من 1500 مقاتلاً، من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة ووحدات حماية الشعب الكردي، الذين اختطفوا خلال الاشتباكات الدائرة بين هذه الأطراف.

ودعا المرصد المجتمع الدولي إلى العمل من أجل الوقف الفوري لإراقة دماء الشعب السوري، في ظل هذا التصاعد المخيف لأعداد الخسائر البشرية في سورية ومساعدة الشعب السوري للانتقال إلى دولة الديمقراطية والعدالة والحرية والمساواة، وإحالة ملف الجرائم المرتكبة بحق الشعب السوري، إلى المحاكم الدولية المختصة، أو إنشاء محاكم خاصة بسورية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا