• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

بحلول نوفمبر المقبل

«رابطة الإمارات للفرنشايز» تستكمل إجراءات انضمامها إلى «الامتياز الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

الشارقة (الاتحاد)

بحث مجلس إدارة «رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز» المتطلبات والإجراءات النهائية لاستكمال حصول الرابطة على العضوية الكاملة في «جمعية الامتياز الدولية»، فيما توقع أمين عام الجمعية انضمام الرابطة الإماراتية بشكل كامل إلى الجمعية الدولية بحلول نوفمبر المقبل.

واطلع مجلس إدارة الرابطة خلال اجتماع استضافته غرفة تجارة وصناعة الشارقة مؤخراً، وبحضور أمين عام الجمعية الدولية للامتياز، على شروط وآليات إتمام العضوية الدائمة للرابطة في الجمعية في ضوء نجاحها منذ شهر أكتوبر الماضي بالحصول على صفة «عضو مراقب» فيها.

وناقش الاجتماع الذي عقد برئاسة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس مجلس إدارة «رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز»، سبل استفادة رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات من مزايا عضوية الرابطة في الجمعية الدولية، ومن خطط عمل الجمعية ومشاريعها المستقبلية في تطوير قطاع الفرنشايز في الدولة، بحضور محمد علي هلال الحزامي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، وأعضاء مجلس إدارة الرابطة حمد علي عبدالله المحمود، وعارف المزكي، وأحمد بن غنام، وموزة عبيد الناصري، بالإضافة إلى الدكتور حاتم مصطفى زكي الأمين العام للجمعية الدولية للامتياز.

وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس مجلس إدارة «رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز»، سعي الرابطة نحو إنجاز عضويتها الكاملة والدائمة في الجمعية الدولية للامتياز في أقرب وقت ممكن بهدف تحقيق أقصى استفادة لقطاع الفرنشايز على مستوى دولة الإمارات من خلال تبادل الخبرات، في إطار حرص الرابطة على ترسيخ فكر ريادة الأعمال وتشجيع الشباب المواطن لتأسيس المشروعات الخاصة بهم، وكذلك تشجيع ثقافة العمل التجاري الحر ورواد الأعمال المواطنين على تبني مفاهيم البحث والابتكار والإبداع في نوعية المشاريع التي يرغبون في تأسيسها.

وقال المهيري، إن الرابطة تعمل جاهدة من خلال استراتيجيتها الجديدة لتعزيز دورها والإسهام الفاعل في تقديم الخدمات والاستشارات والتوجيه لرواد الأعمال في مجال الفرانشايز تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بضرورة دعم الشباب المواطن وتمكينه اقتصادياً، من خلال إعداده وتأهيله علمياً وعملياً لممارسة كافة الأنشطة الاقتصادية على أسس مهنية متطورة وطبقاً لأفضل الممارسات العالمية المعمول بها في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا