• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

"تصبحين على خير أيتها الماليزية 370" مفاجأة تقلب كل الموازين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

الاتحاد نت

في مفاجأة تقلب كل الموازين وتتعلق هذه المرة بآخر كلمات تم التقاطها من الطائرة الماليزية المفقودة،تبين أن آخر ما قالته قمرة القيادة في الطائرة هو "تصبحين على خير أيتها الماليزية 370"، وليس كما قالت فرق التحقيق سابقاً، وهو ما يقلب كل التكهنات بشأن الطيار ومساعده رأساً على عقب.

وكانت فرق التحقيق قد أقرت سابقاً إن آخر رسالة وصلت من الطائرة الى المراقبين الأرضيين كانت "حسناً تصبحون على خير"، الا أن الكشف الجديد يشير الى أن العبارة هي (تصبحين على خير أيتها الماليزية 370)، في اشارة الى أن الطيار أو مساعده كان يودع الرحلة رقم MH370 التي يقودها.

وبحسب صحيفة "الأنباء"،لم يكن واضحاً من التسجيلات التي كشفت عنها أخيراً السلطات الماليزية ما اذا كان الشخص الذي ألقى التحية الأخيرة هو الطيار ذاته الكابتن زهاري أحمد شاه، أم أن الذي كان يتحدث هو مساعده فارق عبد الحميد، لكن المؤكد هو أن العبارة قيلت في اللحظة التي كانت فيها الطائرة الماليزية تغادر فيها المجال الجوي لبلادها وتدخل الى المجال الجوي الفيتنامي، أي عند الساعة الواحدة و19 دقيقة من فجر يوم الثامن من مارس، وهي ذات اللحظة التي فقدت فيها الطائرة اتصالاتها بالأرض.

وليس مؤكداً إن كانت العبارة الجديدة، أو تصحيح العبارة يحمل مدلولاً يتعلق بأن يكون الطيار أو مساعده أو كليهما يريد تنفيذ عمل انتحاري بالطائرة، حيث لا يزال احتمال أن تكون العبارة بريئة وارداً، وربما أراد قائد الطائرة أو مساعده القول للركاب "تصبحون على خير"، وليس للمراقبين الارضيين الماليزيين الذين كان يسود الاعتقاد بأنه يودعهم كالمعتاد لينضم الى المراقبة الأرضية في فيتنام.

يشار الى أن عمليات البحث عن الطائرة الماليزية لا تزال جارية بالقرب من السواحل الاسترالية حيث يسود الاعتقاد أن الطائرة تحطمت هناك، فيما يمثل العثور على الصندوق الأسود في حال حدث ذلك تطوراً مهماً قد يفك الكثير من الألغاز المرافقة لاختفاء هذه الطائرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا