• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برشلونة وأتلتيكو «مواجهة» قارية بنكهة محلية في ربع نهائي أبطال أوروبا

«يونايتد» يواجه «الكابوس البافاري» في «مسرح الأحلام» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

ناشد مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي ديفيد مويز لاعبي فريقه استغلال أي خطأ برتكبه بايرن ميونيخ، إذا أرادوا فعلاً إخراج العملاق الألماني حامل اللقب من مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما يلتقي الفريقان على ملعب أولدترافورد اليوم في ذهاب الدور ربع النهائي. وبلغ الفريق الشمالي العريق المباراة النهائية للمسابقة القارية ثلاث مرات بين عامي 2008 و2011، ففاز باللقب عام 2008 على حساب مواطنه تشيلسي، وخسر عامي 2009 و2011 أمام برشلونة في المرتين. بيد أن مستوى الفريق يشهد تراجعاً مخيفاً هذا الموسم منذ أن تسلم تدريبه مويز خلفاً للأسطورة السير أليكس فيرجسون.

ويقول مويز: «عندما أوقعتنا القرعة مع بايرن ميونيخ، أيقنت أننا سنواجه أفضل فريق في أوروبا على الأرجح في الوقت الحالي. أعتقد أن الجميع يوافق على هذا الرأي». وأضاف: «ندرك تماماً مدى صعوبة المهمة، لكننا سنحاول استغلال نقاط ضعف الفريق البافاري».

في المقابل، ارتقى مستوى بايرن ميونيخ بقيادة مدربه الجديد بيب جوارديولا الذي حل بدلاً من يوب هاينكس الذي قاد الفريق البافاري الموسم الماضي إلى ثلاثية تاريخية «الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا». ولم يتمكن مانشستر يونايتد من تحقيق نتائج جيدة أمام الفرق الكبيرة، فسقط سقوطاً كبيراً على ملعبه أمام مانشستر سيتي وليفربول بنتيجة واحدة صفر - 3 في الأسابيع الأخيرة. وما يزيد من صعوبة مهمة مانشستر غياب هدافه الهولندي روبين فان بيرسي الذي سيبتعد عن الملاعب شهرين على الأقل لإصابة في ركبته تعرض لها خلال الدور السابق ضد أولمبياكوس اليوناني. وسيكون الاعتماد بالدرجة الأولى في خط الهجوم على واين روني الذي سجل أربعة أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة. وكان بعض أنصار مانشستر يونايتد استأجر طائرة أطلقها فوق ملعب أولدترافورد خلال مباراة الفريق ضد أستون فيلا السبت الماضي، ورفعت شعاراً كتب عليه «مويز خارجاً»، مطالبين بإقالته.

ونجح بايرن ميونيخ في حسم دوري بلاده في وقت مبكر الأسبوع الماضي قبل سبع مراحل على نهايته، وهو رقم قياسي، كما لم يخسر محلياً في 51 مباراة متتالية. ويسعى بايرن ميونيخ لأن يصبح أول فريق يحرز اللقب مرتين متتاليتين منذ أن حقق ميلان هذا الإنجاز للمرة الأولى عامي 1989 و1990 بقيادة ثلاثية الهولندي الشهير ماركو فان باستن ورود خوليت وفرانك رايكارد. ويعتمد الفريق البافاري على ترسانة هجومية قوية عمادها الفرنسي فرانك ريبيري على الجهة اليمنى والهولندي أريين روبين على اليسرى، بالإضافة إلى الهداف الكرواتي ماريو ماندزوكيتش.

ويضع بايرن ميونيخ نصب عينيه هدف تكرار إنجاز ثلاثية الموسم الماضي، كما يسعى لتحقيق فوزه الثامن القياسي خارج أرضه في المسابقة الأوروبية، وإن كان بطل ألمانيا لا يريد في الوقت نفسه التقليل من شأن منافسه الإنجليزي. وقال باستيان شفاينشتايجر لاعب خط وسط بايرن ميونيخ: «من المهم بالنسبة لنا أن نؤدي جيداً في مباراة الثلاثاء (اليوم)، نعرف جميعاً ما يسعنا القيام به ونريد إظهار إمكاناتنا، مازال لدينا أهداف يجب تحقيقها».

وقال البايرن، إن لاعب الوسط الإسباني الدولي تياجو الكانتارا أُصيب بقطع جزئي في أربطة الركبة خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 3 - 3 مع هوفنهايم اليوم السبت الماضي، واستبدل الكانتارا ليحل محله فيليب لام بعد 25 دقيقة. وغاب الكانتارا بالفعل عن معظم فترات الموسم، وهو الأول له مع بايرن منذ انتقاله من برشلونة، كما تعرض لإصابة أخرى في أغسطس. وقال بايرن، بحسابه على موقع تويتر دون أن يوضح الفترة التي قد يغيبها اللاعب: «التشخيص الأولي لإصابة الكانتارا تقول إنها اشتباه في إصابته بقطع جزئي في أربطة الركبة». وانضم الكانتارا البالغ من العمر 22 عاماً بالفعل لتشكيلة منتخب إسبانيا الذي يستعد للدفاع عن لقبه في كأس العالم في البرازيل هذا العام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا