• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

ماكرون: موقفنا حول الوجود العسكري في سوريا متطابق مع واشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2018

باريس (أ ف ب)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون، اليوم الاثنين، تطابق الموقف بين بلاده والولايات المتحدة لجهة أن عملهما العسكري في سوريا "سينتهي في اليوم الذي يتم فيه إنجاز الحرب ضد داعش".

وقال ماكرون، إثر لقائه رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا اردرن في الأليزيه "لدينا هدف عسكري وهدف واحد: الحرب ضد تنظيم داعش".

وأوضح أن "البيت الأبيض محق حين يذكر أن الالتزام العسكري هو ضد داعش وسينتهي في اليوم الذي يتم فيه إنجاز الحرب على داعش. ولفرنسا الموقف نفسه".

وخلال مقابلة متلفزة مساء أمس الأحد، أعلن ماكرون أن فرنسا "أقنعت" الرئيس الأميركي دونالد ترامب بـ"وجوب البقاء لفترة طويلة" في سوريا.

بعد بضع ساعات، أعلن البيت الأبيض أن مهمة القوات الأميركية المنتشرة في سوريا "لم تتبدل" وأن الرئيس ترامب يريد أن تعود هذه القوات إلى الولايات المتحدة "في أقرب وقت".

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر السبت ضربات عسكرية مشتركة استهدفت مواقع لإنتاج وتخزين الأسلحة الكيماوية تابعة للنظام السوري.

وأضاف ماكرون، اليوم الاثنين "لا أخطئ حين أقول إن الولايات المتحدة، كونها قررت هذا التدخل معنا، أدركت تماما أن مسؤوليتنا تتجاوز مكافحة داعش وأنها أيضا مسؤولية إنسانية على الأرض ومسؤولية تمتد فترة طويلة لبناء السلام".