• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوباما: من الصعب الآن إيجاد مسار للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

(رويترز)



قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في انتقاد جديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن تنصل نتنياهو قبل الانتخابات من التوصل لحل للصراع الاسرائيلي الفلسطيني على أساس وجود دولتين يجعل"من الصعب إيجاد مسار" نحو إجراء مفاوضات جادة لحل هذه القضية. وفي مقابلة مع صحيفة «هافينجتون بوست» انتقد أوباما أيضا نتنياهو بسبب تصريحاته عن تصويت العرب الإسرائيلين موضحا إن الصدع العميق في العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة لن ينتهي قريبا. وتناول أوباما في المقابلة اتصاله الهاتفي مع نتنياهو يوم الخميس بعد يومين من اعادة انتخابه. وقال "أشرت له إلى أننا مازلنا نعتقد أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق أمن اسرائيل على المدى البعيد إذا كانت تريد البقاء دولة يهودية وديمقراطية. "وأشرت له إلى أنه في ضوء تصريحاته قبل الانتخابات سيكون من الصعب إيجاد مسار يعتقد فيه الناس بشكل جدي أن المفاوضات ممكنة".

وتفاقمت أسوأ أزمة شهدتها العلاقات الأميركية الإسرائيلية منذ إعلان نتنياهو قبيل الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء أنه لن تقوم دولة فلسطينية في عهده. وحاول نتنياهو التراجع عن تصريحه يوم الخميس. وقال أوباما"إننا صدقنا كلامه حينما قال إنه لن يحدث خلال رئاسته للحكومة ومن ثم فهذا هو السبب الذي يجعلنا علينا الالتزام بتقييم الخيارات الآخرى المتاحة للتأكد من أننا لن نواجه موقفا مضطربا في المنطقة".

وأبدى أوباما أيضا قلقه من التحذير الذي وجه نتنياهو يوم الانتخابات لأنصاره من توجه الناخبين العرب الاسرائيليين لصناديق الاقتراع بأعداد كبيرة. وقال أوباما "أشرنا إلى أن مثل هذا النوع من التصريحات يتناقض مع أسمى تقاليد إسرائيل وأنه رغم أن اسرائيل قامت على أساس الوطن التاريخي لليهود وضرورة وجود وطن لليهود فإن الديمقراطية الاسرائيلية تقوم على أساس معاملة الجميع في البلاد بشكل متساو وعادل".

وأكد أوباما دعمه لأمن إسرائيل قائلا إنه سيتأكد من استمرار التعاون العسكري والمخابراتي للحفاظ على سلامة الشعب الاسرائيلي. "ولكننا سنواصل الإصرار على أن الوضع الراهن لا يمكن استمراره من وجهة نظرنا. وأنه في الوقت الذي نأخذ في اعتبارنا بشكل كامل أمن إسرائيل فإنه لا يمكننا الإبقاء إلى مالانهاية على الوضع الراهن وتوسيع المستوطنات. هذا لايؤدي للاستقرار في المنطقة".

وتقدم الولايات المتحدة ثلاثة مليارات دولار سنويا في شكل مساعدات عسكرية لإسرائيل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا