• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الشؤون الإسلامية» تبحث التعاون مع الجامعة القاسمية بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

الشارقة (وام)

الشارقة (وام)

أكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية في الشارقة ضرورة تضافر الجهود لحماية المجتمع من الأفكار المنحرفة والمتطرفة المسيئة لديننا الحنيف من خلال الفهم الصحيح لتعاليم الدين الإسلامي ونشر الفكر الوسطي وبيان سماحة الإسلام.

جاء ذلك خلال زيارته للدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية بالشارقة من أجل تبادل الخبرات والتعاون وتنسيق الجهود المشتركة بين الدائرة والجامعة لما لها من دور في نشر العلم الشرعي الصحيح بين طلبة العلم والذي يمثل صمام أمان لتعزيز منهج الوسطية وهو ما تسعى الدائرة لترسيخه في المجتمع بين كافة شرائحه.

وأشاد بدور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في نشر الثقافة الإسلامية وترسيخها بالتطبيق العملي من خلال إقامة الصروح المعمارية الداعمة للثقافة الإسلامية ومنها الجامعة القاسمية التي تعد تحفة معمارية تضاف إلى سجل الإمارة الحافل.

من جانبه قال الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية أن الجامعة القاسمية منارة جديدة لتخريج الدعاة إلى الله وأن دائرة الشؤون الإسلامية هي مركز دمج الطلبة في المجتمع ليكملوا الرسالة ويكونوا سفراء للإسلام.. مضيفاً أن الجامعة تمثل المنهج العملي لصاحب السمو حاكم الشارقة في نشر الفكر الوسطي في المجتمع ومجابهة التطرف بالقول والعمل من خلال تخريج جيل من الطلبة يتسم بالوسطية والفهم الصحيح لتعاليم الإسلام السمحة.

واصطحب مدير الجامعة القاسمية الشيخ صقر بجولة أطلعه خلالها على مباني الجامعة ومرافقها وإداراتها وأقسامها، مشيدا ببصمات صاحب السمو حاكم الشارقة في جميع مراحل بناء الجامعة والتي ظهرت جليا في دقة التفاصيل المعمارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض