• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

العطاء يتواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

ما قدمته الإمارات لمصر العربية ليس إلا غيض من فيض، عطاء الإمارات وقيادتها الحكيمة للعرب جميعاً، بل للعالم أجمع، فالخير الإماراتي يعم على كل مكروب ومنكوب، على الأخوة العرب والأصدقاء والجوار، لم تبق بقعة في الأرض إلا وشملها خير وعطاء زايد الخير طيب الله ثراه، وها هو يتواصل من بعده في القيادة الحكيمة في خلفه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتواصل نهر العطاء متدفقاً من أبناء زايد الخير، بتقديم كل العون والدعم لكل الشعوب بلا حدود. ما شهدناه من إعلان عن المشاريع التي ستنجز في أرض الكنانة يثلج صدور العرب جميعاً كما المصريين، جميعاً، فمصر العروبة تستحق الكثير، ولم ولن تبخل الإمارات بتقديم الدعم لها، وإن نهضة مصر هي نهضة للعرب جميعاً، فالمشاريع المستهدفة مشاريع عملاقة ستكون بوابة جديدة للنهضة والأمل الاقتصادي أولاً والاجتماعي، حيث توفرُ هذه المشاريع نحو 900 ألف فرصة عمل، ما بين مؤقتة ودائمة، وتسهم في خدمة نحو 10 ملايين مواطن مصري، وستساهم في تنشيط الاقتصاد ووضعه على مسار النمو المستدام. إن مؤتمر دعم وتنمية مصر المستقبل خطوة في طريق دعم وتنمية الاقتصاد المصري، وستظهر النتائج في كل المجالات، فانتعاش الاقتصاد يعني انتعاش السياحة، ومصر بلد لديه كل مقومات النجاح الاقتصادي، بما يملكه من موقع جغرافي ممتاز، وثروة بشرية عملاقة، يمكن أن تتحول إلى دافعة ورافعة اقتصادية لتسهم في نهضة العرب جميعاً والمنطقة كلها، دون أن ننسى أن مصر هي درع الأمة الذي يحمينا جميعاً، فنهضتها نهضة للعرب جميعاً...بوركت الأيادي الإماراتية البيضاء التي لم ولن تتوانى يوماً عن الوقوف بجانب شعب مصر .. أرض الكنانة.

إسماعيل حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا