• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

يشعر بالغضب جراء الانتقادات

هودجسون: لا أتوسل لتمديد عقدي مع «الأسود الثلاثة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

أكد روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أنه لن يتوسل لأحد لكي يمدد عقده، مشيراً إلى أنه مستعد للبقاء والاستمرار على رأس الجهاز الفني لمنتخب «الأسود الثلاثة»، ولكن دون أن يتوسل لتمديد هذا العقد. جاءت تصريحات هودجسون قبل ساعات من المواجهة «الفخ» أمام آيسلندا، حيث سيكون مصير هودجسون الرحيل في حال خسر أمام المنتخب المتواضع الذي قدم مستويات جيدة في البطولة حتى الآن.

الصحافة الإنجليزية ترى أن منتخبها كان محظوظاً بما يكفي لوقوعه أمام آيسلندا في دور الـ 16، مما يجعل الهزيمة سبباً كافياً لرحيل هودجسون الذي علق على مستقبله مع المنتخب الإنجليزي قائلاً «مستعد للاستمرار مع المنتخب، هذا سيحدث في حال كانت هناك رغبة من اتحاد الكرة لاستمراري، وفي حال لم تكن هذه الرغبة موجودة، فسأرحل مع نهاية عقدي، لن أتوسل أبداً من أجل الاستمرار، أشعر بالرضا عما قدمته، خاصة في العامين الأخيرين».

وعن مباراة آيسلندا، قال هودجسون إنه لا يشعر بأن منتخب إنجلترا مهدد بالخروج من البطولة على يد نظيره الآيسلندي، بل أكد أنه لم يكن قريباً من الهزيمة في أي مباراة، قياساً بما قدمه من أداء هجومي جيد في الدور الأول للبطولة، وشدد المدير الفني للمنتخب الإنجليزي إلى أن الفوز والأداء الجيد والتأهل للدور المقبل هي الأهداف التي يسعى لتحقيقها أمام آيسلندا.

وتحدث هودجسون عن الانتقادات التي تحاصره جراء اختياراته في المباريات الماضية، فقد تعرض للانتقادات لأنه أقحم روني في التشكيلة الأساسية، وتلقى انتقادات لاذعه لأنه احتفظ به على مقاعد البدلاء، كما أن البعض يطالبون بوجود رحيم سترلينج وجيمي فاردي وروي كين في التشكيلة الأساسية، فيما يطالب البعض الآخر بعدم منحهم الفرصة لبدء المباريات، ما أدى في النهاية لشعور هودجسون بالتعب والغضب جراء هذه الانتقادات التي تبدو متضاربة ومتناقضة في كثير من الأحيان.

وتابع المدرب الإنجليزي: هناك الكثير من الانتقادات التي أرى أنه لا مبرر لها، لقد خضنا 3 مباريات ودية قبل البطولة مباشرة، حققنا الفوز فيها جميعاً، وكان هناك شعور بالرضا لدى الجميع، بالنسبة لي لم أشعر بالرضا عن هذه المباريات التجريبية، لم نقدم أفضل ما لدينا، نحن الآن نقدم ما هو أفضل كثيراً في المباريات الرسمية بالبطولة، وعلى الرغم من ذلك يوجهون لنا الكثير من الانتقادات.

كان هودجسون تعرض لضغوط هائلة في مرحلة اختيار القائمة النهائية التي تمثل الإنجليز في نهائيات «يورو 2016»، فقد طالب البعض باستبعاد وين روني، كما أن الأداء المتذبذب للنجوم الجدد روي كين وجيمي فاردي سبب له الكثير من المتاعب، على الرغم من أنهما الأفضل تهديفياً في الموسم المنتهي لـ «البريميرليج»، وفضلاً عن ذلك فقد واجه هودجسون عاصفة من الانتقادات، بسبب تعاطفه اللافت مع جاك ويلشير الذي خاض مع المنتخب 4 مباريات مقابل 3 مباريات فقط مع آرسنال في الموسم الحالي.

يذكر أن المدير الفني للمنتخب الإنجليزي البالغ 68 عاماً، والذي تمتد خبرته التدريبية إلى 40 عاماً خاض خلالها أكثر من 20 تجربة تدريبية، بدأ مهمته مع منتخب «الأسود الثلاثة» الإنجليزي عام 2012، وقاده في 55 مباراة حتى الآن، محققاً الفوز في 33 مواجهة، والتعادل في 15 والخسارة في 7 مباريات فقط، وهي نتائج جيدة من الناحية الرقمية، ولكن الخروج المبكر من مونديال 2014 والأداء المتذبذب في بعض المباريات، وعدم الثقة في قدرة المنتخب على التتويج بالبطولات الكبرى تلقي جميعها بظلالها على مشوار هودجسون مع منتخب بلاده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا