• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«طرق دبي» تُنجز شاشات ذكية لمواعيد الحافلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

أنجزت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات مؤخراً مشروع شاشات المعلومات الفورية المصممة خصيصاً لتوفير مواعيد وصول الحافلات بصورة مباشرة وفورية في (461) موقعاً على مستوى الإمارة، حيث تم تركيب (618) شاشة لتقديم خدمة مواعيد وصول خطوط الحافلات العامة إلى محطات الحافلات وخطي المترو الأخضر والأحمر والمواقف المكيفة، إضافة إلى عدد من المواقع المختارة.

وأكد عادل محمد شاكري، مدير إدارة أنظمة المواصلات، بمؤسسة المواصلات العامة بأن هذا المشروع يأتي ضمن جهود هيئة الطرق والمواصلات لتعزيز مبادرة (دبي الذكية)، إضافة إلى أنه يعتبر بمثابة قناة إضافية وجديدة لتوفير المعلومات عن مواعيد وصول وانطلاق الحافلات.

وأشار عادل محمد شاكري إلى أن الخدمة مستخدمة في بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة، بينما تعد الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، حيث كانت الأسبقية في إطلاقها لدبي العام 2009.

وقال: إن إنجاز المشروع يأتي مواكباً للنقلة النوعية في خدمات وسائل النقل الجماعي، التي توليها هيئة الطرق والمواصلات اهتماماً كبيراً، حيث تترجم الهيئة على أرض الواقع رؤيتها بتوفير تنقل سهل وآمن للجميع، ولتقديم أفضل مستوى من الخدمة لشريحة ركاب المواصلات العامة والمتعاملين معها، كما أن هذه الخدمة ترتقي بخدمات الهيئة لتطلعات حكومة دبي نحو التميز.

وأضاف شاكري إلى أنه قد تم تركيب (94) شاشة في جميع المواقع التابعة لخطي المترو الأخضر والأحمر البالغ عددها (37) موقعاً، بينما تم تركيب (83) شاشة بمحطات الحافلات في (14) موقعاً، وتركيب (399) شاشة جميع المواقف المكيفة المنتشرة على مستوى الإمارة، بينما تم تركيب (42) شاشة في (11) موقعاً تم اختيارها لتقديم الخدمة مثل بعض المراكز التجارية.

وعن الجانب التقني، أوضح مدير إدارة أنظمة المواصلات أن النظام المستخدم قد صُنِّعَ خصيصاً لهيئة الطرق والمواصلات ليتماشى مع نظام للربط بين موقع الحافلات عبر الأقمار الصناعية وبين زمن وصولها للموقع، إضافة إلى سرعة تحديث البيانات للعملاء في الشاشات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض