• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رمضان موريتانيا.. أجواء روحانية وموائد عائلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

سكينة اصنيب (نواكشوط)

يحتفي الموريتانيون بالشهر الفضيل وسط أجواء روحانية مذهلة، حيث تعلو روح الألفة والمودة والتكافل بين الناس، ويهيمن السعي إلى الأعمال الصالحة وحب العطاء فيتشارك الجميع عبء الحياة ومتطلبات هذا الشهر الفضيل.

ويحرص الموريتانيون في شهر رمضان على التقرب من الخالق بالإقبال على العبادة والأعمال الصالحة التي حثّ عليها الدين الحنيف كصلة الرحم ومساعدة المحتاج وإفطار الصائم، ويجتمع على موائد الإفطار، التي تتزين بما لذّ وطاب، الأهل والأقارب يتبادلون التهاني والتبريكات وفق التقاليد العريقة ووسط أجواء عائلية تضيف إلى روحانيات هذا الشهر أجواءً من البهجة والألفة.

وتجذب المساجد أعداداً كبيرة من الموريتانيين لحضور الدروس الدينية التي يلقيها كبار الفقهاء والعلماء طوال الشهر الفضيل، وفي صلاة التراويح تعج المساجد الموريتانية بالمصلين، كما يتوافد الآلاف من المعتكفين على المساجد بعد ليلة الخامس عشر من رمضان استعداداً لإقامة الليل في العشر الأواخر من رمضان.

ورغم أزمة الأسعار التي أثرت سلبا على نشاط الأسواق في موريتانيا قبيل الشهر الفضيل، فإن الأسواق لم تفقد جاذبيتها وبقيت محافظة على نشاطها خاصة أسواق الخضراوات والمواد الغذائية والملابس التقليدية.

ويقول البائع يحيى ولد العروسي إن إقبال الزبائن ارتفع تدريجيا بعد استقرار الأسعار، حيث بدأت حركة البيع والشراء تسترد عافيتها بعد تطبيق إجراءات منع احتكار بعض السلع ومضاربات التجار، مشيراً إلى أن أكثر البضائع مبيعاً في متجره التمر ودقيق الشعير والألبان وهي المواد الأساسية التي لا تستغني عنها مائدة الإفطار في موريتانيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا