• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الهدايا فن إسعاد القلوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

الهدية واحدة من وسائل التعبير عن الحب والتقدير والاحترام في هذا الشهر الفضيل، ووسيلة لإدخال الفرح والسرور والسعادة إلى قلوب الآخرين، وهي عادة اجتماعية أوجدها الإنسان وطورها تبعاً لاحتياجاته وحياته، لتكون نوعاً من المكافأة والشكر للأشخاص أو المجموعات الذين قاموا بتأدية عمل مميز.

ويؤكد محمد المرزوقي، المختص بشؤون الإتيكيت، أن اختيار الهدية وطريقة تقديمها فن من شأنه إدخال الكثير من السعادة على القلوب، وانطلاقاً من ذلك كان الاهتمام بقواعد تقديم الهدية، ومن بينها أنه لا بد من إدراك أن اختيار الهدية عملية حساسة، ويجب مراعاة وضع المُهدى إليه من حيث عمره وميوله وهواياته وجنسه ومركزه الاجتماعي وثقافته، بالإضافة إلى المناسبة، وذوقه في الأمور المختلفة، وأسلوب حياته، وطبيعة عمله.

ويتابع «من أهم آداب تلقي الهدايا هو إبداء الامتنان للهدية، مع ضرورة شكر مقدمها على اهتمامه وشراء هدية، لكن إذا تلقيت هدية ملفوفة من أي شخص يراعى أن تفتحها أمامه، وتبدي إعجابك بها وبذوقه في اختيارها، حتى وإن كان ذوقها لا يناسبك. أما إن قدمت لك هدايا من أكثر من شخص في الوقت نفسه، فيراعى عدم فتح الهدايا أمام الجميع، حتى لا تحرج أحداً قد تكون هديته بسيطة مقارنة بما قدمه الآخرون».

وحول الوقت الأنسب لتقديم الهدية، يقول المرزوقي «يجب أن يكون مناسباً حتى لا تعد الهدية رشوة أو ما شابه، كما يجب الحرص على ألا نهدي شخصاً ما، هدية تفوق إمكاناته في حال أراد ردها، وأنه لا يجب التفكير في العطور كهدايا إلا في حال التأكد من نوع العطر الذي يفضله ذلك الشخص، ويجب أيضاً وضع بطاقة تهنئة باسمك داخل الهدية، ويفضل أن تكتب الكلمات بخط اليد». ويضيف «عند تقديم الهدية لا يكون ذلك بسرعة وبيد واحدة أو بأطراف الأصابع، بل يجب أن يتم حملها بكلتا اليدين وتقديمها بابتسامة، لتعطي انطباعاً جميلاً».

ولأن طريقة تغليفها تعطي انطباعاً عن شخصية من يقدمها، يقول المرزوقي «لابد من تغليف الهدايا قبل تقديمها، والابتعاد قدر الإمكان عن الأشكال والألوان التي لا تليق بالشخص الذي نقدمها له، كما أنه من أصول الإتيكيت أن نقدم مع الهدية بطاقة صغيرة للتعبير عن مشاعرنا تجاه الشخص المهدى لأن ذلك يعكس الاهتمام به». ويضيف «من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها البعض أنه عند تقديم الهدية يقول، «أتمنى أن تقبل هذه الهدية البسيطة». فمن الذوقيات الابتعاد عن ذلك وقول عبارات أجمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا