• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

صراع القمة يشتعل في دوري أقوياء اليد

الشارقة يفوز على النصر «المتصدر» في عقر داره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

حقق فريق الشارقة فوزاً هاماً على فريق النصر بفارق هدفين، 28-26 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الأول ضمن الجولة الرابعة لدوري أقوياء اليد، بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر وهو الفوز المؤثر في جدول ترتيب الدوري، بعدما قدم الشارقة خدمة كبيرة لفريق الأهلي والمنافس بقوة على القمة، ليحقق الشرقاوية هدفين في مباراة واحدة، الأول الفوز والحصول على 3 نقاط ورفع رصيده إلى 28 نقطة، والتخلص من الشراكة مع الوصل نظراً لأن كلاهما كان له 25 نقطة.

والهدف الثاني هو الفوز على حامل اللقب والمتصدر في ملعبه، وهو ما يعد دفعة معنوية للشرقاوية في المباريات المقبلة، خاصة أن الفريق الذي يضم أفضل العناصر على مستوى الدولة كان ينقصه اللمسة الأخيرة، حيث كان يقدم أفضل المباريات وينهار في الدقائق الأخيرة ويخسر اللقاء، وهو ما يعني أن هذا الفوز كسر عقدة الهزائم في الأمتار الأخيرة.

في الوقت الذي قدم الملك الشرقاوي خدمة للأهلي الغائب عن المسابقة نظراً لمشاركته في البطولة الخليجية للأندية أبطال الكؤوس التي يستضيفها نادي الجزيرة بعد إيقافه النصر عن الاستمرار في الصدارة، ورغم أن العميد احتفظ بالمركز الأول برصيد 36 نقطة، بعدما حصل على نقطة الخسارة إلا أن الأهلي له مباراتان مؤجلتان ورصيده 32 نقطة وفي حالة فوزه في المباراتين سيتقدم الترتيب بفارق نقطتين عن المتصدر الحالي.

في الوقت الذي بدأ العميد يفقد فرصة الاحتفاظ باللقب، خاصة أنه خسر في مباراتين في توقيت صعب الأولى أمام الوصل في الجولة قبل الماضية والثانية أمام الشباب، ليفقد 4 نقاط مهمة في مشواره، في وقت يلاحقه الأهلي في الصدارة.

أما عن تفاصيل المباراة التي حضرها ماجد سلطان نائب رئيس الاتحاد ورئيس المكتب التنفيذي، ومحمد الحصان عضو مجلس إدارة الشارقة، ومنير بن حسن مدرب المنتخب، وأدارها الحكم الدولي محمد النعيمي ومعه فاضل غلوم وعلى الطاولة محمد جمعة ونبيل عبد الله والمراقب محمد نادر، فقد جاءت المواجهة متكافئة بين الفريقين في الشوط الأول وسارت هدف لهدف ويتقدم فريق ويتعادل الآخر، إلى أن نجح النصر في إنهاء الشوط الأول لصالحه بفارق هدف، 16-15. وتبدل الحال مع بداية الشوط الثاني حيث قدم الشارقة واحدة من أفضل مبارياته، مع تألق أحمد عبد الله وطارق شاهين، والمحترف أنيس بن محمودي ونجحوا في تحويل النتيجة من الخسارة إلى التقدم بفارق هدفين، 18-16، ولم يكتفوا بذلك بل وسعوا الفارق إلى 4 أهداف في منتصف الشوط، وهو ما دفع المدرب محمد معاشو إلى طلب وقت مستقطع لتعديل أوضاع الفريق الذي حاول مجدداً إلا أن لطيف بو ساسي لم يقدم مستواه المعهود ولم يساعد فريقه، بعدما أغلق الشرقاوي الخط الدفاعي أمامه. وفي أخر 10 دقائق ضغط النصر وحافظ الشارقة على فارق الهدفين، 26-24، حيث منحت أخطاء العميد الملك فرصة الفوز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا