• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقرير إخباري

شباب بريطانيا غاضبون لأن الأكبر سناً قرروا مصيرهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

لندن (أ ف ب)

عبر الشباب البريطانيون عن غضبهم أمس من مواطنيهم الأكبر سناً المشككين بالاتحاد الأوروبي بعد أن بين استطلاع أن 60 بالمئة ممن هم فوق سن 65 عاماً صوتوا مع الخروج في حين صوت معظم الشباب مع البقاء. وقالت ماري ترينين وهي مستشارة تكنولوجيا في الثالثة والعشرين تعيش في حي راق في لندن «اشعر بالغضب. من صوتوا مع المغادرة لن يناضلوا من أجل المستقبل».

وأكد استطلاع شمل 12 ألف شخص نشره معهد مايكل اشكروفت لاستطلاعات الرأي أن 73% ممن هم بين 18 - 24عاماً و62% ممن هم في سن 25 - 34 عاماً صوتوا مع البقاء. في حين صوت غالبية من هم فوق 65 عاما مع المغادرة.

وخلال ساعات من إعلان النتائج أمس الأول، تشكلت تظاهرة صغيرة أمام مقر الحكومة في داوننج ستريت.

وقال ريتشي كزافيه الذي يعمل نادلا وعمره 21 عاماً: «لا أشعر بأن من العدل أن يتحدث كبار السن باسمنا. لا أريد أن أقول كلاماً جارحاً، ولكننا سنعيش عمراً أطول منهم. ولهذا أشعر وكأن مستقبلي سرق مني». وأيد بادي بيكر البالغ 21 عاما كلامه قائلاً: «كبار السن هم من صوتوا من أجل هذا، ولكن نحن من سيتحمل تبعاته».

وخلال اجتماع لحزب العمال المعارض في وسط لندن أمس عبر كثيرون عن قلقهم من الشرخ العميق بين الأجيال، بين من لا يتذكرون بريطانيا خارج اوروبا، وأولئك الذين عاشوا فيها قبل ذلك. وقال زعيم حزب العمال جيريمي كوربين للحضور «الشباب الذين صوتوا من أجل البقاء لا ينبغي أن يسلبوا من مستقبلهم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا