• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فوزينيتش:

شخصية «الملكي» تصنع الفارق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد المونتنيجري ميركو فوزينيتش نجم وهداف الجزيرة أنه يميل منذ صغره إلى عشق الريال، ومن ثم يتمنى أن يفوز «الأبيض المكي» بالكلاسيكو الليلة، مشيراً إلى أن الريال بحاجة ماسة إلى الفوز كي يستعيد بريقه، ويخرج من الكبوة التي تعرض لها في المرحلة الأخيرة. وأضاف: «الريال كفريق لا ينقصه أي شيء، فهو يملك لاعبين من العيار الثقيل، ومدرباً عالمياً، وقاعدة جماهيرية هي الأكبر عالمياً».

وقال: «سوف أحرص على متابعة هذه القمة، وأكون بقلبي مع الريال لأن حبه يجري في دمي، وأرى أنه الأجدر بالفوز لأن الفوز على البارسا هو الوحيد الذي يعيد الفريق إلى الواجهة، مشيراً إلى أن الفريق الحالي للريال يعتمد على الأداء الجماعي، والتكتيك الهجومي، ولا يعتمد على لاعب بعينه، فكل لاعب في مركزه مؤثر».

وتابع: «كرة الريال هي الأقرب للكرة الإيطالية التي أحبها، وأعشق أسلوبها الذي يعتمد على التكتيك، والأداء الجماعي، والأهم من ذلك السرعة، وتقديم الكرة غير المتوقعة في الكثير من الأحيان، ورغم أنه يملك كتيبة من اللاعبين والنجوم، فإنني لم أعتد على تشجيع الريال من أجل لاعبيه الكبار، لكنني أحبه منذ فترة طويلة لشخصية البطل، وعقلية الفوز التي يتمتع بها، ولو كان قد تعرض لكبوة في المرحلة الأخيرة، فهو قادر على الخروج منها في أقرب وقت، لأنه في كل مباراة خسرها كان الطرف الأكثر إهداراً لفرص الفوز». وعن تصوره لسيناريو المباراة، قال: «في المباريات الكبرى بين بطلين كالريال والبارسا، لا يمكن أن تتوقع بدقة، لكن الأمر الحاسم في كل مبارياتهما هو استغلال الفرص، ومن يستغل الفرص، ويفرض سيطرته على وسط الملعب سيكون صاحب الكفة الراجحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا