• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لامس خط الليزر 4 مرات ببطولة «فزاع» لليوله

راشد المنصوري يبهر الجمهور وينال تقدير لجنة التحكيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

حاز «اليويل» راشد سعيد بن حرمش المنصوري إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم، بطريقة أداء مبهر خلال منافسات المربع الذهبي ضمن الجولة الثالثة عشر لبطولة «فزاع» لليوله، التي انطلقت أمس الأول، حيث استطاع «فر سلاحه» ليلامس خط الليزر الأحمر أربع مرات من دون أخطاء ويحقق رقماً جديداً على أرض الميدان هذا الموسم، وعزز بذلك جدارته وتميزه كأحد الأبطال الحاملين للقب العام الماضي، وأشادت لجنة التحكيم بتمكنه من السلاح وشكرته على التميز والاتزان.

وبدأت المنافسة ضمن أجواء حماسية، تم الإعلان في بدايتها عن آخر متأهلين إلى المربع الذهبي، وهما مطر علي أحمد راشد الحبسي الذي حصل على 68130 صوتاً، وسيف بن سويلم الكتبي 17880 صوتاً، لتنطلق بعدها منافسات أربعة من أفضل اليويله ممن يتطلعون لحصد اللقب والفوز بكأس فزاع الذهبي.

نصيحة

وأدهش العماني حميد الوهيبي الجميع بثبات يولته واتزان خطواته حيث «فر» السلاح خمس مرات ونجح في أربع بينما وقع سلاحه مرة واحدة، ووصفت لجنة التحكيم على يولته بالمميزة ونصحته بعدم الاندفاع في المستقبل.

واتسم أداء اليويل الثالث سيف بن سويلم الكتبي، الملقب بـ «سيف الميدان»، بالثقة والتحكم في السلاح وأظهر مهاراته في اليوله الأرضية وبعد محاولات عديدة وصل سلاحه إلى خط الليزر الأخضر ليحقق بذلك الدرجة الإضافية، وبكونه «يويل» متمرسا يعرف الكثير عن اليوله الأمر الذي وصل به إلى المربع الذهبي. واختتم الجولة الثالثة عشر في المربع الذهبي، اليويل مطر الحبسي من رأس الخيمة قرع فيها الجرس مرة واحدة وأشادت لجنة التحكيم بيولته المتوازنة وكونه وصل إلى المربع الذهبي بفضل دعم الجمهور له.

وأشادت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة بطولات فزاع بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بمستوى أداء اليويله هذا الموسم، مؤكدة أن المفاجآت كانت كثيرة خلال مراحل التأهل، وأن دعم الجمهور ونتائج التصويت جاءت أحياناً مفاجأة وساعدت على وصول اليويله إلى المربع الذهبي.

تراثنا

وعن وصول يويل عماني إلى المربع الذهبي هذا الموسم قالت «اليوله تعود في أصولها إلى التراث الشعبي الإماراتي وكوننا اليوم نشهد تألق يويل عماني في المربع الذهبي أكبر دليل على مدى انتشار موروثنا الشعبي على مستوى المنطقة وهو أمر نفتخر به». وبما أن قلعة الميدان تعرف بكونها منبراً جماهيريا للاحتفاء بالتراث والأشعار النبطية والأغاني الشعبية، صدح صوت الفنان الشاب وليد إبراهيم وأطرب الحضور بتقديم أغنيتين «يا نود» و«الرمش والعين». وتقام الحلقة الختامية الجمعة 3 أبريل المقبل لإتاحة المزيد من الوقت للجماهير بهدف الإختيار والتصويت لليويل المفضل لديهم بينما سيكون مسك الختام مع ثلاثة من ألمع نجوم الفن أحلام وحسين الجسمي وعيضة المنهالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا