• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اعتقال 7 مشبوهين وتضييق الخناق على سفاحي «شارلي إيبدو» شمالاً

فرنسا في حداد وهولاند يلملم المجتمع السياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

باريس،عواصم (وكالات)

سعى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى توحيد الصف السياسي في البلاد في وقت وقف الفرنسيون دقيقة صمت وسط حداد شبه دولي على ضحاية مجزرة شارلي ايبدو التي نفذها مسلحان اسلاميان شوهدا للمرة الأخيرة في شمال البلاد حيث بدأت القوات الخاصة الفرنسية عميات بحث ودهم واسعة في محاولة لاعتقال من وصفهم الفرنسيون بأنهم منفذو «11 سبتمبر فرنسا».

وانتشرت قوات من الشرطة والدرك بعد ظهر أمس قرب مدينة فيليه-كوتوريه على بعد 80 كلم شمال شرق باريس حيث شوهد االمشبوهان بعد أقل من 24 ساعة على الهجوم الذي أوقع 12 قتيلا.

وأوضح مصدر أمني أن وحدات النخبة في الشرطة والدرك الوطنيين «تتمركز للتحقق من أهداف في هذه المنطقة حيث تم التخلي عن السيارة التي استخدمها المشبوهان اللذان عرف عنهما أحد الشهود».

وشاهد مدير محطة للوقود في جنوب مدينة فيليه-كوتريه الرجلين شريف وسعيد كواشي (32 و 34 عاما) اللذين ولدا في باريس ويحملان الجنسية الفرنسية صباح أمس. وبعد أن وقع ضحية سرقة «تعرف رسميا» إلى الرجلين «الملثمين وفي حوزتهما بندقية كلاشنيكوف وقاذفة صواريخ ظاهرتين»، وفقا للمصدر نفسه.

وبثت الشرطة خلال الليل صور الشقيقين كواشي وتمكن المحققون من الاستدلال اليهما بعد العثور على بطاقة هوية سعيد في سيارة تركها المهاجمون بعد الاعتداء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا