• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

القانون يتيح مصادرتها وتغريم أصحابها

حملة لمواجهة الحيوانات السائبة في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - بدأت دائرة الأشغال العامة والخدمات في رأس الخيمة، أمس، حملة لمواجهة ظاهرة الحيوانات السائبة في معظم مناطق الإمارة، يشارك فيها عمال قسم الطوارئ.

وأسفرت الحملة يوم أمس، عن ضبط عدد من الحيوانات، فيما ودعت الدائرة المواطنين إلى إبعاد الحيوانات المملوكة لهم عن الطرق العامة، ومساعدة مسؤولي الحملة في تنفيذ المهمة التي تستهدف تحقيق الأمان لمستخدمي الطرق.

وقال المهندس أحمد الحمادي مدير الدائرة، إن الحملة جاءت بعد شكاوى متعددة من الأهالي ومستخدمي الطرق العامة في المناطق النائية، من حركة الحيوانات بصورة عشوائية على الطرق، ما يسبب إرباكا للحركة المرورية إلى جانب وقوع العديد من الحوادث.

وأضاف، أن مهمة التعامل مع هذه القضايا منوطة بدائرة الأشغال، مشيرا إلى أن الظاهرة التي تعاني منها الإمارة منذ سنوات طويلة، تسبب العديد من حوادث الطرق، لافتا إلى أن القانون يعطي للدائرة الحق في مصادرة هذه الحيوانات وفرض غرامات على أصحابها، وإلزامهم بعدم تكرار المخالفة مرة أخرى.

وأشار إلى أن بعض الأهالي يعترضون على عمل موظفي الدائرة، الذين يتولون تنفيذ القانون، مشيرا إلى أن إبعاد الحيوانات السائبة عن الطرق العامة يهدف إلى حماية قائدي السيارات، والحفاظ على سلامة السكان في المقام الأول، مطالبا الجميع بالتعاون مع “الأشغال” للتخلص من هذه الظاهرة.

وواجه مسؤولو الحملة أمس، اعتراضات من مواطني عدد من المناطق، خلال عملهم لتنفيذ مهمتهم، حيث قال مسؤول في الحملة، إن الأهالي في إحدى المناطق الجنوبية بالإمارة قاموا بفك وإطلاق عدد من الحيوانات السائبة بعد تجميعها، بدعوى أن طريقة حياتهم تستوجب تربية هذه الحيوانات التي لا تسبب ضررا لأحد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا