• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلود عبيد: شكوك كبيرة أحاطت بالنتائج الآسيوية في أوزبكستان

ترتيبات خاصة للأثقال قبل المشاركة في ريو 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يونيو 2016

سامي عبد العظيم (دبي)

أكدت خلود عبيد عضو اتحاد الأثقال رئيسة الفريق النسائي أن ثقتهم كانت كبيرة في تأهل المنتخب إلى نهائيات أولمبياد ريو 2016 بالبرازيل رغم أن المنتخب ابتعد بفارق نقطتين فقط عن التأهل الرسمي بحصوله على المركز السابع برصيد 82 نقطة في التصفيات الآسيوية التي استضافتها أوزبكستان في أبريل الماضي، مشيرة إلى أن المنتخب كان يطمح للوصول إلى 84 نقطة، حتى يضمن تأهله رسمياً إلى الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي في تاريخه.

وقالت خلود عبيد إن الشكوك كانت كبيرة في وجود مواد منشطة ومحظورة دولياً في أجسام رباعات بعض المنتخبات المشاركة في التصفيات الآسيوية التي استضافتها أوزبكستان وهو الأمر الذي منحهم حالة من التفاؤل في إمكانية اكتشافها واستبعاد هذه المنتخبات لمصلحة تأهل المنتخب الوطني إلى ريو 2016، مضيفة أن المنتخب استحق التأهل ليس لأنه حصل على البطاقة المؤدية إلى ريو نتيجة أبعاد بعض المنتخبات الآسيوية ولكن لأن الواقع أثناء المنافسات كان يشير إلى أن رباعات المنتخب على قدر الثقة للمنافسة القوية ونجحن بالوصول إلى 82 نقطة من دون استخدام المنشطات التي كانت السبب الرئيسي في وصول بعض المنتخبات الأخرى إلى الرصيد المطلوب من النقاط للتأهل.

وأضافت: «نشكر رباعات المنتخب عائشة البلوشي، شوق المدني، حمده عبدالله الهلالي، خلود المدني، سارة المهيري، آمنة الحداد ومي المدني على المستوى المتطور في تصفيات آسيا والرغبة القوية في مواجهة التحدي بالعزيمة الكبيرة والحقيقة أن المستوى المشرف لرباعات المنتخب كان نتيجة طبيعية للجهود الكبيرة التي بذلت في الفترة التي سبقت سفر المنتخب إلى أوزبكستان للمشاركة في التصفيات الآسيوية، إلى جانب الرغبة القوية في تجاوز كل الصعاب أثناء فترة المعسكر التحضيري في رأس الخيمة والحصص التدريبية في صالة صلاح الدين».

وأشارت خلود عبيد إلى أهمية المرحلة المقبلة في مسيرة المنتخب لوضع الترتيبات الكفيلة بمساعدته على تحقيق طموحه، وذلك من خلال التحضير القوي على نحو يمنح الرباعة التي ستشارك في أولمبياد ريو فرصة الحصول على النتائج المطلوبة بالثقة الكبيرة في أن هذه المشاركة باسم الوطن تعني الكثير من الأمور الإيجابية التي من شأنها منح الرباعة المرشحة للمشاركة فرصة الظهور القوي للحصول على أفضل النتائج».

وأكملت:»نتمنى أن يكون التقدير بالمستوى المطلوب للحصول على الرعاية المناسبة حتى يبدو المنتخب في الصورة المطلوبة بأفضل درجة من الجاهزية وذلك حتى تتسنى للرباعة المرشحة للمشاركة في الأولمبياد فرصة الحصول على معسكر خارجي يساعدها على بلوغ الجاهزية المطلوبة، خصوصاً أن التوقعات تشير إلى أن المنافسة في الأولمبياد لن تكون سهلة بوجود أفضل الرباعات على مستوى العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا