• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

291 مليار دولار قيمة تحويلات النساء المالية حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

دبي (الاتحاد) كشفت شركة «ويسترن يونيون» عن أن السيدات يمثلن نحو 51% من العملاء الذين يقومون بإرسال الأموال عبر الحوالات الخارجية، وأنهن يقمن بإجراء 50% من التحويلات الخارجية، بما يعادل 291 مليار دولار من إجمالي التحويلات البالغ، وفقاً للبنك الدولي، 582 مليار دولار عالمياً. وأشارت «ويسترن يونيون» إلى أن النساء يقمن بإرسال نسبة أكبر من أجورهن، بينما تعادل المبالغ التي يتم إرسالها تلك التي يرسلها الرجال. كما أن التحويلات التي يقوم بها كل من الرجال والنساء يكون المستلم في المقام الأول من النساء (نحو ثلثي مستقبلي الحوالات هن من النساء)، الأمر الذي يعزز أهمية المرأة باعتبارها العنصر الرئيس في التدبير وإدارة شؤون المنزل المالية. وقال جان كلود فرح، رئيس ويسترن يونيون في الشرق الأوسط وأفريقيا والمحيط الهادئ وأوروبا الشرقية ورابطة الدول المستقلة: «تقود النساء تدفقات الأموال على الصعيد العالمي بشكل متزايد، وحان الوقت للاعتراف بالدور الهام الذي تلعبه المرأة في تعزيز التنمية الاقتصادية على المستوى العالمي، من خلال دعم الاحتياجات المالية لأسرهم والمجتمع ككل من خلال تحويلاتهم. وبمناسبة عيد الأم العالمي، فإننا نشهد زيادة في أعداد النساء العاملات من مختلف الأصول والأعراق في دول مجلس التعاون الخليجي. والكثير منهن أمهات بالفعل أو من من يقمن بإعالة آبائهن في موطنهن». وتمثل النساء 48% من العدد الإجمالي للمهاجرين الدوليين، ويعملن في قطاعات وتخصصات متعددة أو يؤسسن مشاريعهن الخاصة، ووفقاً للأمم المتحدة. ووفقاً للبنك الدولي، فإن 46.6% من النساء يمتلكن حسابات في مؤسسة مالية رسمية على الصعيد العالمي (مقابل 54.5% من الرجال). مع ذلك، فإن امتلاك المرأة لحساب مصرفي في الاقتصادات النامية يقل بنسبة 8% عن الرجال. كما ضاقت الفجوة بين حجم الممارسات المالية بين الرجال والنساء، حيث إن 13.4 من النساء يستخدمن وسائل الدفع الإلكترونية لعمليات السداد (مقابل 15.6% من الرجال)، وأن نسبة 21% النساء يقمن بادخار المال في مؤسسة مالية (مقابل 23.9% من الرجال).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا