• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي يدين العنف ويدعو للحوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

بروكسل (كونا)

دان الاتحاد الأوروبي أمس أعمال العنف التي شهدها اليمن خلال الساعات القليلة الماضية داعيا جميع الأطراف إلى العودة إلى طاولة الحوار. وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين راي في بيان، إن الاتحاد الأوروبي يدين الهجومين اللذين استهدفا مسجدين في العاصمة اليمنية صنعاء خلال صلاة الجمعة وكذلك القتال في عدن والهجوم الجوي أمس على مقر الرئيس عبدربه منصور هادي واصفة ذلك بأنه «يعرقل بصورة أكبر العملية الانتقالية في اليمن».

وقالت انه «يجب أن تمتنع جميع الأطراف عن اتخاذ أفعال أحادية جانب يمكن أن تزيد من التشبث بالمواقف وتصعيد الوضع الهش والاستقطاب. ينبغي أن ترفض رفضا قاطعا العنف والإكراه كأدوات سياسية». وأكد الاتحاد الأوروبي أنه «لا سبيل للتوصل إلى تسوية دائمة سوى من خلال التوصل إلى توافق سياسي واسع من خلال مفاوضات سلمية تجري في جو خال من الخوف بين المجموعات السياسية الرئيسية لحل الأزمة الراهنة والحفاظ على وحدة وسلامة أراضي اليمن». وأضافت المتحدثة أن «الاتحاد الأوروبي يحث جميع الأطراف على العودة إلى الحوار والمفاوضات الشاملة لا سيما تلك التي أجرتها الأمم المتحدة.. وسنواصل العمل مع جميع اللاعبين الإقليميين لدعم الجهود الحالية بشكل بناء بهدف التوصل إلى تسوية سياسية شاملة». واشارت في هذا السياق الى ان «الإفراج عن رئيس الوزراء (اليمني خالد) بحاح وغيره من أعضاء حكومته خطوة في الاتجاه الصحيح». وشددت على وقوف الاتحاد الأوروبي الى جانب الشعب اليمني «في هذه المرحلة الحرجة» مجددة التزامه بمواصلة دعم اليمن في عملية الانتقال نحو الديمقراطية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا