• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

عبر مبادرة «يداً بيد لإسعاد المرضى»

«الهلال» و«صحة» توفران أدوية الأمراض المزمنة للمحتاجين مجاناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

كشف راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، عن استعداد إدارة المتطوعين بقطاع الشؤون المحلية في الهيئة لإطلاق مبادرة «يداً بيد لإسعاد المرضى» الإنسانية، في نسخة جديدة تهدف إلى توفير الدواء المجاني لمرضى الأمراض المزمنة المحتاجين على مدار العام، وسيتم تطبيقها خلال الأيام المقبلة بالشراكة مع إدارة الخدمات العلاجيّة الخارجية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة».

وأوضح بأن المبادرة التي حققت نتائج ملموسة منذ انطلاقتها قبل عامين، ستحظى بدعم أكبر من هيئة الهلال الأحمر في نسختها الجديدة التي تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجيّة مع شركة «صحة»، مشيراً إلى أن المبادرة تعمل على توفير الدواء لمرضى السكر وضغط الدم شهرياً للمرضى المحتاجين الذين لا تغطي بطاقاتهم التأمينية حاجتهم للدواء طيلة العام، بالإضافة إلى تقديم الدعم الإنساني لهم وتوفير الاحتياجات الضرورية الأخرى لأسرهم، وذلك بناء على نتائج دراسات الحالة التي ستتم على تلك الأسر.

وأثنى المنصوري على الجهود المبذولة من فريق العمل القائم على المبادرة، ووجه الفريق نحو المزيد من البذل والعطاء لخدمة الوطن والمجتمع الإماراتي، مشيداً بالدور البارز لشركة «صحة» وحرصها على إنجاح المشروع، تعزيزاً لمبادئ المسؤولية المجتمعيّة للشركة.

وثمّن الدكتور عمر الهاشمي المدير التنفيذي بالإنابة لعمليات خدمات العلاجية الخارجية بشركة «صحة»، جهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، ودورها في مساعدة المحتاجين، وتقديم الدعم لهم في إطار رسالتها الإنسانية النبيلة.

وأوضح أنّ مشروع المبادرة يتلخّص في إنشاء شراكة استراتيجية مع الهلال الأحمر لتقديم المساعدة لمجموعة من مرضى الأمراض المزمنة الذين يحملون بطاقات تأمين لا تغطي احتياجاتهم من الأدوية على مدار العام، وتأتي هذه الشراكة تماشياً مع خطة شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» لتفعيل الشراكات الاستراتيجية، ومع قيم الشركة الإنسانية لخدمة أفراد المجتمع المعوزين.

وقالت الدكتورة شمة المزروعي مديرة المراكز الصحيّة في أبوظبي: إنّ فكرة هذا المشروع بدأت بعد ملاحظة تغيّب مجموعة من مرضى الأمراض المزمنة عن مواعيدهم لفترات طويلة، وعدم التزامهم بجدول المراجعة الدوريّة، ما يؤثر على حالتهم الصحية، ومدى تحكمهم بالأمراض المزمنة التي يعانون منها، مشيرةً إلى أنّه وبعد البحث والتواصل مع عدد منهم، تبين أن تغيبهم يعود إلى عدم تغطية التأمين لزياراتهم وأدويتهم، وعدم قدرتهم المادية على تحمل ذلك.

وأضافت أنّ المبادرة الحاليّة مع الهلال الأحمر تسعى لتغطية تكاليف احتياجاتهم الطبية عن طريق مركز البطين الصحي، حيث سيتم تطبيق المشروع خلال الأيام القليلة القادمة، وقياس مدى تأثيره على التزامهم المراجعات، وبالتالي على صحتهم خلال الشهرين القادمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض