• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نوتال :

«الفيفا» من أهم القنوات على «يوتيوب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أبوظبي - الاتحاد

أشاد ستيف نوتال مسؤول شراكات « يوتيوب » والأعمال في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالخطوات الكبيرة التي قطعتها الإمارات على صعيد توسيع رقعة الاهتمام بمختلف الألعاب الرياضية التي تحظى بالشعبية الكبيرة في شتى أنحاء العالم وتصديها لاستضافة الفعاليات والأحداث الكبرى.

ويؤكد نوتال أن الأحداث الرياضية الكبيرة التي تستضيفها الدولة تشغل حيزاً لا بأس به في خارطة النشاط الرياضي العالمي الأمر الذي جعلها قبلة للرعاة وبشكل مطرد خلال السنوات الماضية، وذلك عائد إلى البنية التحتية القوية التي تتمتع بها الدولة على الصعيد الرياضي بشكل يشمل العديد من الألعاب الشعبية المتعارف عليها.

وبحكم اطلاعه الكبيرة على النمو المتسارع لأعداد المتابعين للنشاط الرياضي وحجم الاستهلاك الكبير للمواد الإعلامية وبالأخص تلك التي تنشر بشكل يومي عبر موقع « يوتيوب » والذي يعتبر أحد المنصات الرئيسية في الترويج للنشاط الرياضي والرعاة بشتى تخصصاتهم، وكشف نوتال عن الدور الكبير الذي بات يلعبه الموقع في الترويج للنشاط الرياضي والأرقام المهولة التي يحتويها، إذ أكد بداية أن الموقع يستقبل ما يقرب من 400 ساعة (فيديو) كل ساعة، في حين يسجل الموقع نمواً في أعداد المشاهدين يصل إلى 40 % في كل عام، بينما سجل العام الماضي ارتفاعاً في نسبة المشاهدين عن العام الذي سبقه 2014 بلغ 50%.

وأضاف نوتال أن التطور المتسارع في التقنيات التي باتت تملكها الهواتف المتحركة تسبب في ازدياد أعداد المتصفحين للموقع، مضيفاً في ذات السياق:»لو قمت بتخيير المراهقين بين تناول وجبة طعام دسمة أو استخدام الهاتف المحمول فإن الخيار الثاني هو الفائز وهذا يعكس المساحة الكبيرة التي بات تحتلها هذه الجهاز لدى المستهلكين».

ويؤكد نوتال أن قناة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» تعتبر إحدى أهم القنوات على موقع «يوتيوب»، وذلك بسبب نشاطها اليومي الكثيف، إذ تقوم هذه القناة برفع الفيديوهات المتنوعة إلى جانب بث المباريات أو وضع ملخصاتها بين يدي المشاهدين بشكل مجاني أو مقابل مادي، لافتاً إلى أن أغلب القنوات الرياضية عبر الموقع تتيح للمشاهدين تنزيل هذه الفيديوهات وهذا الأمر يسهم في ازدياد أعداد المتصفحين للموقع، سواء من خلال الكمبيوترات المكتبية أو الهواتف المحمولة، وأردف نوتال أن الفيديوهات الرقمية تمتاز بأنها أكثر تفاعلية من التلفاز وهذا الأمر تمت ملاحظته من خلال عمليات التنزيل الكثيفة للفيديوهات.

وأنهى نوتال حديثه بالتأكيد على أن موقع «يو تيوب» إلى جانب مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى ساهمت أزاحت وسائل الإعلام الكلاسيكية ويتقدمها الصحف عن الواجهة التي لم تعد تستطيع تغطية النشاط الرياضي بهذه الكثافة الهائلة، لينحسر دورها وبشكل حاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا