• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حبس شقيق الظواهري وآخرين عاماً مع الشغل لإهانة القضاء

21 أبريل موعد الحكم على مرسي في «أحداث الاتحادية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

قررت محكمة جنايات القاهرة حجز قضية «أحداث الاتحادية»، المتهم فيها الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، و14 آخرين من قيادات جماعة «الإخوان» الإرهابية المحظورة، للنطق بالحكم في جلسة 21 أبريل القادم. وأنهت المحكمة، التي تعقد جلساتها بمقر أكاديمية الشرطة، شرقي العاصمة المصرية، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، سماع مرافعات الدفاع عن المتهمين وتعقيب النيابة، خلال جلستها أمس، قبل أن تقرر حجز القضية للنطق بالحكم. ويواجه مرسي والمتهمون الآخرون وبينهم مساعدون في فريقه الرئاسي السابق اتهامات بالتحريض وقتل 10 متظاهرين معارضين له على الأقل خلال تظاهرة خرجت امام قصر الاتحادية الرئاسي في الخامس من ديسمبر 2012. وكانت جماعة الإخوان المسلمين دفعت بأنصارها في ذلك اليوم لمواجهة متظاهرين معارضين لها معتصمين امام القصر الرئاسي احتجاجا على اصدار مرسي اعلانا دستوريا يمنحه سلطات واسعة ما تطور لاشتباكات دامية بين الطرفين.

وسيكون هذا الحكم هو الأول ضد مرسي الذي عزله الجيش في الثالث من يوليو 2013 إثر احتجاجات ضده عبر البلاد، علما بأن مرسي يحاكم في قضيتين أخريين هما «التخابر مع قوى خارجية» والفرار من السجن في مطلع 2011. وإلى جانب الرئيس الأسبق، محمد مرسي، تضم القضية 14 متهماً آخرين، بينهم ستة هاربين هم: أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وأيمن عبد الرؤوف هدهد، المستشار الأمني لرئيس الجمهورية الأسبق، علاء حمزة، قائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية، رضا الصاوي، مهندس بترول «هارب، لملوم مكاوي، حاصل على شهادة جامعية «هارب»، عبد الحكيم إسماعيل، مدرس «محبوس». هاني توفيق، عامل «هارب»، أحمد المغير، مخرج حر «هارب»، عبدالرحمن عز الدين، مراسل لقناة مصر 25 «هارب»، جمال صابر (محامي)، محمد البلتاجي (طبيب)، عصام العريان (طبيب)، وجدي غنيم، داعية «هارب».

من جانب آخر، قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة محمد ربيع الظواهري شقيق أيمن الظواهري زعيم تنظيم «القاعدة» وآخرين في قضية اتهامهم بإنشاء وإدارة «تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة»، بالحبس لمدة سنة مع الشغل بتهمة إهانة المحكمة. وفي بداية جلسة المحاكمة أمس، بادر المتهم محمد ربيع الظواهري بالحديث من داخل القفص على الرغم من تحذير محمد شيرين فهمي قاضي المحكمة له بالتزام الصمت، ليتابع الظواهري حديثه متجاهلاً تحذير المحكمة. وقررت المحكمة إخراجه من قاعة المحاكمة، الأمر الذي أغضب جميع المتهمين من داخل قفصهم مرددين عبارة «يا مجرم يا طاغوت، مش عاوزين نكمل الجلسة» وقام المتهمون بسب القاضي بعبارات خادشة للحياء، فأمرت المحكمة بحبس جميع المتهمين سنة مع الشغل ورفع الجلسة. وأحالت نيابة أمن الدولة العليا القضية لمحكمة الجنايات في مطلع شهر أبريل الماضي، وتضمن قرار الاتهام الصادر في القضية استمرار حبس 50 متهما بصورة احتياطية على ذمة القضية، والأمر بضبط وإحضار 18 متهما هاربا وحبسهم احتياطيا على ذمة القضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا