• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

خطة شاملة للحد من الحوادث على الطرق الخارجية

استعدادات مكثفة في منفذ الغويفات لاستقبال المسافرين براً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

كثف منفذ الغويفات الحدودي استعداداته لاستقبال المسافرين برا والراغبين في أداء عمرة رمضان والقادمين إلى الدولة من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعياد والعطلة الصيفية . وحرصت الجهات المعنية كافة على اتخاذ الترتيبات والتجهيزات كافة لسرعة إنهاء المعاملات خلال زمن قياسي، ووضع الترتيبات التي تضمن سهولة الإنجاز ودقة الأداء، مما يسهل ويخفف على مستخدمي منفذ الغويفات الحدودي الذي يبعد نحو 390 كيلو متراً تقريباً جهة غرب أبوظبي، ويعتبر المنفذ البري الوحيد الذي يربط الإمارات وعُمان ببقية دول مجلس التعاون الخليجي، ومن ثم بقية الدول العربية الأخرى، ويشهد كثافة مرورية طوال العام، وتشير الإحصاءات التي أعلنت عنها القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن عدد الذين استخدموا منفذ الغويفات خلال الربع الأول من العام الجاري بلغ مليوناً و83 ألف و386 مسافراً، حصلوا على تسهيلات وخدمات مميزة وفرتها الشرطة لهم بالتعاون مع الجهات الأخرى، وإنهاء إجراءات سفرهم على وجه السرعة بيسر وسهولة.

وحث الرائد راشد حمدان النقبي، رئيس قسم شرطة أمن منفذ الغويفات؛ بإدارة أمن المنافذ والمطارات في شرطة أبو ظبي، المسافرين على الإلمام بإجراءات السفر والتقيد بالتعليمات من أجل سفر سريع من دون تأخير، مطالباً إياهم التأكد من صلاحية وثائق ومستندات السفر، وفترة انتهاء جواز السفر أو الإقامة، والحصول على التأشيرة الخاصة بالدول التي يعبرون أراضيها براً، والتأكد من إضافة الأطفال، خاصة حديثي الولادة؛ وتفقد رخص القيادة، وصلاحية ترخيص المركبة، والأوراق الخاصة بتأمينها.

وأكد أهمية حزم الأمتعة جيداً، وأن تكون وفق التعليمات، والالتزام بالحمولة المقررة للمركبات وتفقدها قبل السفر للتأكد من سلامتها بإجراء الفحص الفني الشامل للمركبة، بالإضافة إلى سلامة الإطارات، وتوفير طفاية حريق، وحقيبة للإسعافات الأولية، وخريطة تتضمن معلومات عن الطرق والمسافات.

وأضاف «المنفذ مجهز بشكل كامل بصالات للدخول والخروج، توفر وسائل الراحة لتمكين المسافرين من الراحة قبل مواصلة السفر إلى بلدانهم، أو إلى داخل الدولة، فضلاً عن توافر المرافق العامة ووحدات الإسعاف والأطقم الطبية والدفاع المدني والسلامة والطوارئ»، مشيراً إلى قيام عناصر شرطة المنفذ ودوريات المرور في تنظيم انسيابية حركة الشاحنات والمركبات المسافرة عبر البر عموماً، ومتابعة أي معوقات تواجه المسافرين والعمل على تذليلها فوراً.

وأشار إلى أن منفذ الغويفات الحدودي يستخدم أحدث ما توصلت إليه التقنية الحديثة من أجهزة لتفتيش حقائب المسافرين، وتأمين دخولهم وخروجهم من خلال بوابات إلكترونية متكاملة، لافتاً إلى الدور الإنساني الذي يضطلع به أفراد الشرطة من مرونة عالية في التعامل بذكاء وطرق إبداعية مع جمهور المسافرين على أكمل وجه، والاستجابة السريعة لحل أي إشكاليات أو إعاقات تواجههم، ممّا يعطي مردوداً واقعياً وإيجابياً في تعزيز الأمن وتدعيمه، ويعكس الواقع الحضاري للدولة.

وأكد الرائد سهيل صياح المزروعي، رئيس قسم مرور الطرق الرئيسة بالمنطقة الغربية، تطبيق خطة شاملة لتعزيز الجهود من أجل خفض الحوادث على الطرق الخارجية، والتي من المتوقع أن تشهد كثافة مرورية عالية خلال الفترة المقبلة بالنسبة للقادمين إلى الدولة والمغادرين بسبب العطلة الصيفية، لافتاً إلى أن الرقابة تشمل النقاط الساخنة كافة التي تشهد وقوع الحوادث وتغطيتها تغطية شاملة في اتجاهات الشارع المختلفة.

وحث النقيب عبد الرحمن آل علي، مدير فرع العلاقات العامة في قسم مرور الطرق الرئيسية بالمنطقة الغربية، السائقين على الالتزام بالسرعات المقررة، وعدم التجاوز، وإيقاف المركبات عند انخفاض مستوى الرؤية الأفقية بسبب الضباب وتقلبات الطقس، فضلاً عن ركن مركباتهم خارج الطريق في الأماكن المخصصة، عند الشعور بالتعب والنعاس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض