• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تنفذ خططاً لإعادة توطين الطهر العربي في موائله الطبيعية

كاميرات توثق مواليد جدد للطهر العربي في «حفيت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

سجلت هيئة البيئة في أبوظبي وجود مواليد جدد لحيوان الطهر العربي في جبل حفيت، ما يؤكد توافر الظروف البيئية المناسبة لتكاثر هذا الحيوان المهدد بالانقراض عالمياً.

وأوضحت «الهيئة» أن عملية المراقبة التي تنفذها مستخدمة كاميرات خاصة تلتقط الصور تلقائيا عند مرور أي جسم من أمامها، أثبتت وجود مشاهدات لقطيع من الطهر العربي مكون من الأم والأبناء، ووجود زوجين من الطهر العربي، ما يؤكد تكاثر الطهر في جبل حفيت.

ويعرف عن الطهر العربي أنه يعيش مستوحدا أو في مجاميع عائليّة صغيرة، تتكون من أنثى وصغيرها أو ذكر وأنثى، على عكس بقية أنواع الطهر التي تعيش في قطعان، وفي موسم التزاوج تشكل هذه الحيوانات مجموعات صغيرة للتناسل، وتظهر التقارير أن الولادات تحصل على مدار العام، وتستمر فترة الحمل من 140 - 145 يوماً.

وأكدت الدكتورة شيخة سالم الظاهري مدير قطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة في أبوظبي لـ «الاتحاد» أن هناك جهوداً لتعزيز التعاون المشترك على المستوى الوطني للمحافظة على الأنواع، من خلال إشراك الجهات المعنية في وضع استراتيجية وخطة عمل وطنية لإدارة موائل ومجتمعات الطهر العربي في الدولة، وتحديد المواقع المحتملة لإعادة توطينها داخل دولة الإمارات ومناقشة القضايا المتعلقة بهذه المواقع والعمليات التي ينبغي اتباعها.

ويستوطن الطهر العربي في موائل محددة في جبال دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان. وقد ساهم هذا التفرد بجعل الطهر العربي أكثر عرضة للتهديدات مثل تدمير الموائل والصيد والافتراس وتغير المناخ.

وأوضحت الدكتورة الظاهري أنه «من خلال برامج إعادة توطين الطهر العربي تسعى الهيئة إلى التأكد من زيادة أعداد الطهر العربي الذي يتم إكثاره في جزيرة صير بني ياس ليتم الاستفادة من هذه المجموعة في مشاريع إعادة توطينه في نطاق انتشاره التاريخي في الدولة ورفع مستوى الوعي بهذا النوع الفريد من الحيوانات العربية الأصيلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض