• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أسطورة البارسا تقدم نفسها للعالم .. والإنتر يختتم عاماً تاريخياً بقيادة مورينيو

«أبوظبي» منحت جوارديولا «دموع المجد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

تستأثر الإمارات بأنها الدولة الأكثر تنظيماً للبطولات القارية والعالمية، ما يؤكد أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، والاتحاد القاري «الاتحاد الآسيوي» لا يترددان في إسناد البطولات للإمارات ثقة في توافر مقومات التنظيم الناجح، ودليل ذلك أن الإمارات حصلت على حق تنظيم كأس آسيا 2019، وبعدها بـ 10 أيام كان «الفيفا» يعلن اختياره للإمارات لاحتضان مونديال الأندية.

وسبق للإمارات تنظيم مونديال الأندية عامي 2009 و2010، وبعد أن وقع عليها الاختيار لاحتضانها مجدداً عامي 2017 و2018 يصبح في رصيد الإمارات التنظيمي 4 نسخ لمونديال الأندية، ما يجعلها ثاني أكثر دول العالم تنظيماً للبطولة بعد اليابان، والتي نظمت مونديال الأندية 6 مرات أعوام 2005 و2006 و2007 و2008، ثم في عامي 2011 و2012، ومن المتوقع أن تعود البطولة إلى اليابان عامي 2015 و2016، قبل أن تأتي مجدداً للإمارات في 2017 و2018.

كما سبق للبرازيل تنظيم النسخة الأولى عام 2000 التي لا يعتبرها البعض من بين نسخ مونديال الأندية، فقد توقفت البطولة إلى أن تحققت بدايتها الحقيقية عام 2005، ونالت المغرب شرف إقامة مونديال الأندية عامي 2013 و2014، لتتوج البايرن، ثم الريال في نهاية 2014، ليكون تتويجاً للملكي على أرض ملكية.

وبعيداً عن تنظيم مونديال الأندية 4 مرات «2009 و2010 ثم 2017 و2018»، فقد سبق للإمارات تنظيم مونديال الشباب في 2003، ومونديال الناشئين في 2013، فضلاً عن كأس آسيا 1996 و2019، وكأس آسيا للشباب 2012، ولا توجد دولة حصلت على شرف تنظيم هذا الكم المتنوع من البطولات، سواء قارياً أو عالمياً سوى الإمارات.

حينما تعود الأندية المتوجة على عرش قاراتها إلى الإمارات في نهاية عام 2017 لخوض منافسات مونديال الأندية، سوف تتجه الأنظار كالعادة إلى بطل أوروبا، وممثل أميركا اللاتينية، للبحث عن موقف لا يرفض التاريخ تكراره مع الفريق نفسه أو فريق آخر على أرض أبوظبي، والموقف المشار إليه يتمثل في ليلة انتصار البارسا على استوديانتس بطل الأرجنتين وأميركا الجنوبية، والحصول على لقب مونديال الأندية، ليكتمل عقد بطولات البارسا بالوصول إلى 6 بطولات في موسم واحد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا