• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشروع طموح لتأهيل الكوادر المواطنة

3200 موهبة شابة في «سجايا الفتيات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

تحتضن مؤسسة «سجايا فتيات الشارقة» الإماراتيات من مختلف الأعمار الشابة لصقل مواهبهن في مختلف المجالات الإبداعية، آخذاً على عاتقه مهمة تبني المواهب الطليعية الواعدة، ودعمها بكل ما يلزم لتتطور، وترتقي.وتربع هذا الصرح الجديد في موقع متميّز بالشارقة، متوسطاً منطقة القرائن، مشرعاً أبوابه ليرحب بكافة الفتيات الطموحات من عمر الطفولة وحتى الشباب، من اللواتي يمتلكن بذور الموهبة ويتطلعن للصعود والارتقاء، ليضمهن من خلال منظومة تطويرية رائدة، تجمع في جعبتها نخبة من البرامج والأنشطة المدروسة، وفي عدة حقول ومسارات منها الثقافي والفني والرياضي.

أصحاب المواهب

وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي مدير سجايا، إن المؤسسة نشأت خصيصاً لاستقطاب بنات الإمارات، من أصحاب المواهب والقدرات اللواتي تتراوح أعمارهن بين الـ 12- 18 عاماً، وتعّد أكبر مركز للفتيات على مستوى الدولة، حيث تضم بين جدرانها مختلف الأقسام والمجالات التي تندرج تحت خانات الفنون والرياضة والثقافات، وفلسفتها تتلخص بالاهتمام بكافة شؤون الفن والإبداع، وهدفها تنمية المواهب الفتية من الكوادر الوطنية والمحلية من فتياتنا الشابات.

وأوضحت أن «سجايا الفتيات» الجديدة تحت مظلة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، منفصلة عن إدارتها الأم السابقة والتابعة إلى مراكز الشارقة للأطفال، منطلقة من مبادرة طموحة لإعداد الأجيال الجديدة وتقديم الرعاية والتعليم والأدوات اللازمة التي تساعد هذه الفئات على الانطلاق، ملبية رؤى مستنيرة من نهج قيادتنا الحكيمة وتوجه الشارقة المشهود في تبني طموحات أبناء الوطن كافة، والتي تنادي دوماً باستثمار الطاقات الشبابية وتشجيعها على الانخراط في مختلف مسارات العمل، التقدم، والبناء، كي تأخذ دورها المنوط بها وتساهم بشكل فعّال في دفع عجلة الحراك الثقافي والفني والرياضي في عموم الإمارات».

عروض

وجدير بالذكر أن مبنى «سجايا» الجديد صمم وفق هندسة حديثة ومعاصرة بكل المقاييس، بحيث تضم جعبته العديد من الأقسام والمرافق والخدمات، ويلبي حاجة منتسبيه من الأطفال والفتيات، ليضم قاعة للعروض المسرحية والاستعراضات الفنية، مع مرسم فني، واستديو موسيقي لتعلم العزف مزود بأحدث الآلات الموسيقية، مع ركن آخر مخصص لتطوير الحرف الخزفية والمهارات اليدوية.

يحتوي المبني الجديد على مجمع رياضي كبير، ومسبح أولمبي مؤهل لاستضافة البطولات الرياضية والمنافسات الدولية بامتياز، بالإضافة إلى ملاعب خاصة بكرة السلة، الطائرة، التنس وغير ذلك، وصالة «آيروبكس» مزودة بالأجهزة الرياضية لمختلف التمارين.

وتمتلك «سجايا» 3 فروع موزعة بين أنحاء الإمارة، تضم نحو 3261 فتاة إماراتية من مختلف الأعمار، متعاونة مع العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية التي تدعم جهودها وأهدافها الساعية لتنمية كافة حقول الإبداع، بحيث تعمل جميعاً على تنمية مهارات الفتيات المنتسبات إليها وفق أرقى الممارسات والمعايير العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا