• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

البورصات تترقب جلسات عصيبة بعد استفتاء بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

مرت البورصات في معظم دول العالم خلال الأيام الماضية وربما ما زالت بجلسات عصيبة خاصة بعد ظهور نتائج استفتاء بريطانيا وانسحابها من الاتحاد الأوروبي.

وقال المحلل المالي زياد الدباس في تحليله الأسبوعي لأسواق المال، إن شهية المستثمرين وكذلك الرغبة في تحمل المخاطر تراجعت بالفعل إلى حد كبير خلال الفترة الماضية، بتأثير من تحليلات راجت من قبل العديد من المحللين ترى أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يخلق كارثة في الأسواق المالية، وفي مقدمتها الأسواق الأوروبية.

وأضاف: «لاحظنا أن العديد من الأسواق أصيبت بحالة ذعر تتجاوز احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولعل ارتفاع سعر الذهب بنسبه 20% مؤشر على هروب بعض المستثمرين من المخاطر».

وأشار الدباس إلى انشغال الأسواق في مختلف أنحاء العالم، بالنقاش حول وضع الأسواق الأوروبية، والنتائج التي سترتب على خيار الانسحاب، والذي قد يؤدي إلى أزمة، في الوقت الذي تأثرت الأسواق إيجاباً مع قرارات اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، والذي قضى بعدم رفع سعر الفائدة لبعض الوقت. وتابع أن أسواق الإمارات تفاعلت إيجاباً مع خبر اندماج بنك أبوظبي الوطني، وبنك الخليج الأول، حيث حقق سوق أبوظبي مكاسب كبيرة، نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار أسهم البنوك الوطنية، وكان الخبر محفزاً إيجابياً ومهماً للمستثمرين ومديري المحافظ المحلية والأجنبية على المدى الطويل.

وقال الدباس: «إن الأسواق المحلية تأثرت إيجاباً أيضاً بعدد من الأخبار الخاصة بالشركات المدرجة»، معتبراً أن خروج بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، سيكون له تأثيرات جانبية على الأسواق المحلية، وبالتالي يتوقع أن يكون أداؤها استثنائياً خلال الأسبوع الحالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا