• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مناورات بحرية مشتركة بين البلدين في خليج البنغال من المقرر إجراؤها شهر يوليو المقبل. وسترسل طوكيو أكبر سفينة لديها، وهي حاملة الطائرات «جس ايزومو» للمشاركة في المناورات

الهند واليابان.. تعميق التعاون الدفاعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 مايو 2017

فرانزـ ستيفان جادي*

اجتمع «آرون جيتلي»، وزير الدفاع الهندي الجديد، ونظيره الياباني «تومومي اينادا» في طوكيو في الثامن من أبريل الماضي لمناقشة سبل تعميق التعاون العسكري بين البلدين وسط التوترات المتصاعدة في المنطقة. وذكرت وزارة الدفاع اليابانية أن «جيتلي»، الذي يشغل أيضاً منصب وزير المالية في الهند، قد زار طوكيو لحضور الاجتماع السنوي لبنك التنمية الآسيوي. وفي بيان مشترك صدر عقب الاجتماع، أكد الوزيران دعمهما للشراكة الاستراتيجية العالمية والخاصة بين اليابان والهند والتي تم الإعلان عنها لأول مرة في عام 2006. وأكد البيان أيضاً على أهمية تعميق العلاقات الاستراتيجية والحاجة إلى تعزيز التعاون الدفاعي من أجل السلام والأمن الإقليميين.

كما ناقش المسؤولان الوضع في شبه الجزيرة الكورية والتوترات المتزايدة بسبب الإجراءات الأخيرة لكوريا الشمالية.

واتفق وزيرا دفاع البلدين على مواصلة التدريبات العسكرية الثنائية ومتعددة الأطراف والتي تشارك فيها القوات المسلحة لكلا البلدين، ورحبا بالتدريبات العسكرية البحرية الثلاثية القادمة في مالابار. جدير بالذكر أنه في عام 2015، أصبحت اليابان عضواً دائماً في التدريبات البحرية السنوية في مالابار، والتي كانت أصلاً تدريبات بحرية ثنائية بين الولايات المتحدة والهند.

وفي عام 2016، أرسلت قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية سفينة «جس هيوجا»- حاملة الطائرات الرائدة من فئة هيوجا - للمشاركة في تكرار مناورات مالبار لعام 2016. أما مناورات هذا العام فسيتم إجراؤها في خليج البنغال في شهر يوليو المقبل. وسترسل قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية أكبر سفينة لديها، وهي حاملة الطائرات «جس ايزومو» للمشاركة في المناورات.

وخلال الاجتماع الدفاعي الوزاري بين الهند واليابان، اتفقت الدولتان على بحث إمكانية إقامة حوار استراتيجي بحري والمناورات البحرية الثنائية المشتركة المحتمل إجراؤها في عام 2017. ومع ذلك، لم تتم الإشارة إلى الإطار الثنائي الجديد لمناقشة القضايا البحرية الأمنية ولا التدريبات أثناء اجتماع الوزيرين.

وجدير بالذكر أن حواراً أمنياً متكرراً على مستوى منخفض كان يجري بين مسؤولين من وزارتي الدفاع والخارجية في الهند واليابان منذ سنوات. ومنذ عام 2012، كانت القوات البحرية الهندية وقوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية تجريان تدريبات بحرية يابانية-هندية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا