• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لموضة رمضان 2016

أزياء تحكي قصة حب قبلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يونيو 2016

أزهار البياتي (أبوظبي)

لموسم رمضان 2016 طرحت تشكيلة أزياء «OTT» تشكيلة تسافر في رحلة بعيدة المدى إلى أعماق القارة السمراء، لتسبر مجاهل الأدغال والغابات، مستحضرة من سحر أجوائها أزياء مدهشة التفاصيل، تستعيد ملامح من التصاميم التقليدية العريقة لسكان أفريقيا، لتصوغها بأشكال أكثر عصرية وحداثة.

وجاءت مجموعة هذا الموسم من «أوت» مستقاة من ثيمة شائقة ترمز إلى قصة حب قبلية جريئة منسوجة من وحي الخيال، بحيث تجسد في رونقها العام، صوراً وأشكالاً تضج حيوية وألواناً، فتعبر عن حميمية دافئة وشغف كبير بالحياة، انعكست مفاهيمها بوضوح على نمط القطع، التي حضرت جميعاً وفق طراز ملون، وزاهٍ، وفصلت بأقمشة غنية بالزخارف الأفريقية والتعاويذ الأثينية، بالإضافة إلى رسومات للطيور والثعابين والحيوانات، كما زينّ بعضها الآخر بمطرزات منقوشة بخيوط حريرية وقطنية مطعمّة بالخرز والأصداف والأحجار.

وابتكرت علامة «OTT» التجارية لهذا الموسم باقة مبهجة من الأزياء، عكست نهجها المنحاز إلى ابتداع أفكار تتميَّز بطابع الغرابة، مستعينة بمسطرة لونية ترابية الظلال والتدرجات، تعكس شطحات حميمة من نفحات البنيات، لتمزجها بتناغم مع زخارف صاخبة الألوان، تداخلت فيها الأشكال الهندسية مع الطبعات والتقليمات، برز من بينها البنفسجي الزاهي، والأرجواني المشع، والأحمر القاني، والبني العسلي، مع الفيروزي التركواز، والأخضر العشبي.

وتميز نمط التصاميم بخطوط إنسالية وقصّات مبتكرة ومريحة، تجمع بين سمات المعاصرة وروح التراث، منها عباءات الفراشة متطايرة الشيفونات، ونمط البشت الرجالي ملون الحواف والأطراف، مع بعض القطع من طراز «الجلابيا - الفستان»، التي تتمتع بخامات حريرية منسدلة تلف القوام برشاقة، مزدانة بأكسسوارات ومطرزات من الريش وخرز العظم والصدف، كما مزجت في نماذج أخرى نوعية خاصة من الخامات، تجمع المهارة الحرفية وطبيعة القماش التقليدي، والذي يختصر بملمسه ونسيجه المميّز عراقة القارة السمراء، من خلال حياكة القماش الطيني، الذي يعرف بـ«البوغولان»، وهو نسيج قطني يصنّع ويصبغ يدوياً من قبل سكان مالي الأصليين، ويندرج في صميم الهوية الثقافية لدولة مالي الأفريقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا