• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زار فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة

حامد بن زايد: الإمارات بقيادتها الحكيمة تسعى لبناء التنمية المستدامة والطاقة النظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أبوظبي (وام) أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الحكيمة، تسعى لتبني التنمية المستدامة والطاقة النظيفة، وتعمل على تشجيع الابتكارات وتبني الأفكار التي تخدم هذا التوجه. جاء ذلك، أمس، خلال زيارة سموه للمعرض المصاحب لأسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يختتم أعماله اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ولفت إلى أن جائزة الشيخ زايد لطاقة المستقبل هي أحد أهم الجوائز التي أثبتت فعاليتها وحيويتها في تكريم المبدعين، سواء من الشركات أو الأفراد الذي يسعون لتطبيق مفاهيم جديدة تخدم طاقة المستقبل. وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، إن أسبوع أبوظبي للاستدامة يمثل أحد العناصر المهمة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات، باعتبارها رائدة في قطاع الطاقة النظيفة والتنمية المستدامة في العالم، بوجود القادة والعلماء والخبراء والمختصين من مختلف أنحاء العالم، من أجل إجراء المناقشات والحوارات، والبحث عن حلول للتحديات المستقبلية التي تواجه الاستدامة والطاقة النظيفة. وأشاد سموه بالمعروضات التي تضمنها معرض أسبوع أبوظبي للاستدامة، وما احتواه من أفكار مبدعة لمواجهة تحديات تأمين مصادر مستدامة للطاقة والمياه والغذاء، وتطبيق الحلول التي من شأنها الدفع قدماً بجهود تحقيق التنمية المستدامة. وشملت جولة سموه زيارة عدد من الهيئات والشركات والمؤسسات الوطنية والأجنبية المشاركة، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2015، حيث اطلع سموه على البرامج والابتكارات والأفكار الهادفة إلى تحقيق المحافظة على الطاقة وتنميتها واستدامتها. واستمع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان من المسؤولين والمشرفين على أجنحة الشركات والمؤسسات، إلى شرح عن الجوانب والمحتويات التي يتم عرضها والتي تهدف إلى دعم مبادرات الطاقة المتجددة، والحفاظ على أمن المياه، وإعادة تدوير المواد، ومساهماتهم المتعددة من خلال المشاريع الجاري تنفيذها أو المطبقة على أرض الواقع والتي تقوم أساساً على فكرة استدامة الطاقة. كما استمع سموه إلى شرح موجز عن أهم الأفكار والبرامج وخطط التطوير التي تقوم بها الشركات المشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة. وزار سموه جناح مصدر، حيث كان في استقباله معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر»، حيث اطلع على المشاريع التي تنفذها مصدر حول العالم في مجالات الطاقة النظيفة. واستمع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان من الدكتور أحمد عبدالله بالهول الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، إلى شرح حول مشروع تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية الذي يهدف إلى إيجاد حلول عملية لتوفير المياه والطاقة، مشيراً إلى أن هذا المشروع الذي تتعاون مصدر فيه مع أربع شركات عالمية، قلل التكلفة بنسبة 40% مقارنة بالمشاريع المشابهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض