• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإعلان الرسمي في اجتماع «تنظيمية التعاون» اليوم

الإمارات تستضيف «خليجية الجودو» بعد اعتذار السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

وافق اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج على استضافة النسخة المقبلة من بطولة مجلس التعاون الخليجي للجودو، استجابة لرغبة اللجنة التنظيمية، عقب اعتذار السعودية عن استضافة البطولة، بسبب تزامنها مع دورة الألعاب الخليجية وبطولة العرب للأندية اللتين تستضيفها المملكة.

وخاطبت اللجنة التنظيمية محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، لإنقاذ البطولة من التأجيل، حيث أبدى ترحيب الإمارات بإقامة الحدث في موعده، بالتنسيق مع استضافة الدولة للعديد من الأحداث الرياضية الإقليمية والدولية في أبوظبي، مؤكداً استعدادات اتحاد الجودو بوضع إمكاناته كافة تحت تصرف اللجنة التنظيمية الخليجية، ورحب بأبناء دول مجلس التعاون في بلدهم الثاني، مشيراً إلى ضرورة استمرار البطولة، حرصاً من الإمارات علي وحدة البيت الخليجي.

وتعقد اللجنة التنظيمية اجتماعا اليوم بالكويت، سيتحدد خلاله موعد البطولة، ويشارك فيه ناصر التميمي الامين العام لاتحاد الجودو عضو اللجنة الفنية باللجنة التنظيمية، ومحمد جاسم الأمين العام المساعد للاتحاد عضو اللجنة التنظيمية.

ويتضمن جدول الأعمال الكثير من الموضوعات، أبرزها اعتماد البلد المستضيف للنسخة المقبلة لبطولة مجلس التعاون للجودو، بجانب الاطلاع على جدول الأعمال الذي يتضمن الكثير من النقاط.

تلقى محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، رسالة من اللواء الركن طيار «م» عبيد زايد العنزي رئيس اللجنة التنظيمية للجودو بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، يشيد فيها بالنجاحات المتلاحقة التي ظل يحققها الجودو الإماراتي على المستويات كافة، الإقليمية والدولية، بعد ترفيع بطولة الجائزة الكبرى لمصاف بطولات الجراند سلام العالمية، والتي تقام في أكتوبر المقبل بصالة آيبيك الرياضية في أبوظبي، مؤكداً ثقة اللجنة التنظيمية في إنجاح الإمارات لمونديال الشباب للجودو الذي يقام لأول مره في الدولة في النصف الثاني من أكتوبر المقبل، وهو ما يعد مواصلة للنجاحات الرياضية التي ظل يحققها الجودو الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا