• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

برعاية منصور بن زايد إنطلاق ماراثون زايد الخيري

شمعة الخير تضيء يوماً تركض فيه الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

مصطفى الديب (أبوظبي) ‫برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق في الثالثة من بعد ظهر اليوم على مضمار حلبة مرسى ياس بالعاصمة أبوظبي، منافسات ماراثون زايد الخيري تحت شعار «اليوم الذي تركض فيه الإمارات»، بمشاركة اكثر من 8 آلاف رياضي. ويقام الماراثون بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، لصالح مرضى الكلى على مستوى الدولة، وينظمه نادي ضباط القوات المسلحة، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» وحلبة مرسى ياس.‬ ‫وتفتح أبواب الحلبة التي اكتملت التحضيرات فيها لاستقبال المشاركين في الواحدة ظهراً لتوزيع الأرقام على المتسابقين، وبعد ساعة تنطلق فعاليات القرية الترفيهية التي تضم الأنشطة المصاحبة ومناطق ألعاب الأطفال والرسم على الوجوه والحناء، إلى جانب الأنشطة التراثية، وفي الساعة 3 ظهراً ينطلق سباق الأطفال لمسافة كم للأعمار من 8 إلى 11 سنة، ثم سباق الصغار 3 كم للأعمار من 12 إلى 15 سنة من الجنسين، وفي الرابعة والنصف عصراً يبدأ سباق الكبار لمسافة 5 كم الذي يضم فئات الشباب والفتيات للأعمار من 15 إلى17 سنة وذوي الاحتياجات الخاصة على الكراسي المتحركة. وفي تمام الساعة السادسة مساء، ينطلق سباق الكبار لمسافة 10 كم المخصص لعموم أبناء المجتمع رجال وسيدات، والذي سيشهد مشاركة كبيرة ومميزة من القيادات الحكومية والرياضية، بجانب نجوم الرياضة والفن والثقافة، فيما سيكون تتويج الفائزين بجميع الفئات في تمام الساعة السابعة مساء.‬ ‫ويبلغ مجموع الجوائز النقدية المخصصة لتلك السباقات 250 ألف درهم، حيث سيتم تكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل من السباقات التي تقام خلال الحدث. وشهد الماراثون إقبالاً واسعاً تخطى حاجز 8 آلاف مشارك ومشاركة في الفئات كافة، قاموا بدفع رسوم الاشتراك الرمزية البالغة قيمتها 100 درهم. ويعزز الماراثون ثقافة المشاركة والمساهمة الرمزية للمجتمع الإماراتي، في التبرع ودعم المبادرات الخيرية الإنسانية لمصلحة الفئات المحتاجة التي يقام من أجلها، فضلاً عن دعم الأعمال والمشاريع الخيرية لمساعدة مرضى الكلى على مستوى الدولة، واتخاذ الرياضة نمط حياة صحياً ومسلكاً إيجابياً للتخلص من الأعباء والمعوقات الجسدية. ويأتي الحدث استكمالاً للتجربة الإنسانية الرائدة التي حملها ماراثون زايد في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية سنوياً لمدة عشر سنوات، حيث عززت هذه التجربة الصورة الناصعة والإسهامات الخيرية والمشهد الحضاري للدولة في التجاوب والتعاطي مع الحالات الإنسانية.‬ ‬من جانبه، أشاد معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بالدعم السخي الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمبادرات العطاء والخير والإسهامات الفاعلة لمد يد العون التي تنطلق من أرض الإمارات باستمرار نحو الفئات المتضررة في مجتمعات الوطن العربي والعالم.‬ ‫وأشاد معاليه بالدعم والاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمسيرة المبادرات الإنسانية ذات النفع الخيري، مثمناً رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لماراثون زايد الخيري بأبوظبي، مؤكداً أن الرياضة على امتداد تاريخها، كانت وستظل جسراً للتواصل الإنساني بين الشعوب، وواحدة من أهم أدوات ووسائل السلام والمحبة وتقريب المسافات بين البشر في كل مكان، مضيفاً أن ماراثون زايد الخيري في أبوظبي يأتي تعزيزاً للدور الذي تلعبه الرياضة في مساندة القضايا الإنسانية وحشد التأييد لها ولمعاناتها الصحية، كما تمثل هذه الفعالية صورة حقيقية وصادقة لتكامل الأدوار وتضافر الجهود الخيرة في الدولة من أجل إبراز الوجه الحضاري لشعب الإمارات، وتعزيز دور الدولة في ساحات العطاء الإنساني.‬ ‫ وأشار معاليه إلى أن الإمارات سباقة في أعمال الخير وتنظيم الأحداث والفعاليات الإنسانية التي تسهم في التخفيف من معاناة وآلام البشر في مختلف دول العالم، وأن إسهاماتها على هذا الصعيد داخل الدولة وخارجها، منوهاً بماراثون زايد الخيري بمحطتي نيويورك والقاهرة، ورسالتهما الخيرية التي انبثقت من الإمارات إلى ربوع العالم، والكثير من الفعاليات الأخرى التي تصب في الهدف النبيل ذاته، مبيناً معاليه أن ماراثون زايد أرسى قواعد الخير ونهج العطاء للإمارات في محطاته العالمية في الحركة الرياضية، وذلك تماشياً مع العمل الخيري والإنساني الذي غرسه وأسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الإمارات وباني نهضتها.‬ ‫وقال معاليه إن الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي يوليه قادة وشيوخ الإمارات للمبادرات الخيرية والإنسانية التي تنبثق من أرض العطاء والنماء، يؤكد ثقافة المساعدة والعون ونهج السلام والعطاء التي تعاصرها الدولة في مختلف المجالات، موضحاً أن ماراثون زايد الخيري الدولي، نجح في أن يكون الوجه المشرق للرياضة الإماراتية في المجتمعات العالمية.‬ حساب التبرعات ‫تتطلع اللجنة المنظمة لإسهامات أهل الخير والعطاء وأصحاب الأيادي البيضاء لعلاج مرضى الكلى، وتم اعتماد الحساب التالي من قبل اللجنة المنظمة العليا لاستقبال التبرعات:‬ ‫تفاصيــــــل الحســـــاب:‬ اسم الحساب: حساب ماراثون زايد الخيري-صحة رقم الحساب:‬ 513162020040 البنك: بنك أبوظبي التجاري رقم الحساب البنكي الدولي ‪IBAN ‬:‪AE230030000513162020040‬ الكعبي: تعبير عن نهج قيادة رشيدة أبوظبي (الاتحاد) وجه الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري الدولي، الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على اهتمام سموه الكبير بجعل الرياضة نمط الحياة الصحية في المجتمع، كما وجه الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على رعاية سموه لماراثون زايد الخيري الدولي في أبوظبي، مشيداً بالدعم المتواصل من جانب مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، ودوره الريادي لتطوير القطاع الرياضي في إمارة أبوظبي لمصاف متقدم، مثنياً على الدور المهم للجنة الأولمبية الوطنية ومبادرتها المميزة لتسجيل مشاركتها بالماراثون.‬ ‫ووجه الكعبي الدعوة لجميع المؤسسات والهيئات الحكومية والشركات وعموم مجتمع أبوظبي والإمارات لتسجيل الحضور والمشاركة والتفاعل في ماراثون زايد الخيري لدعم أهدافه ورسالته.‬ طالب الجميع بالمشاركة الفاعلة الرميثي: الماراثون تظاهرة تعزز قيم العطاء أبوظبي (الاتحاد) ‫وجه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الشرطة الرياضي، الدعوة لأبناء وبنات الإمارات والمقيمين على هذه الأرض الطيبة لتسجيل مشاركتهم والتفاعل بشكل واسع مع ماراثون زايد الخيري.‬ ‫وثمن معاليه الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمبادرات العطاء التي دأبت عليها الدولة منذ التأسيس، وحرصها الكبير على مد يد العون وتقديم المساعدة والخير والنماء للمحتاجين كافة، مشيداً بالتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سموه السخي لمواقف ومبادرات الإمارات الإنسانية التي تسهم في تخفيف ألم ومعاناة الآخرين في مختلف ربوع العالم. ووجه الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، على رعاية سموه للحدث. وأكد معاليه أن الحدث بمحطاته الثلاث في أبوظبي والقاهرة ونيويورك يعد مفخرة للجميع‬ لما يجسده من قيم ومعانٍ نبيلة، بداية من ارتباطه باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الاتحاد وباني مجدها، الذي أسس قواعد ونهج العطاء، لتنطلق عبرها مبادرات الخير والحملات الإنسانية.‬ ‫وأضاف: «من دون شك أن الماراثون الذي جاء بفكرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حقق نجاحات غير مسبوقة على مدى 10 أعوام في نيويورك، وأسهم في علاج الكثير من المصابين بأمراض الكلى، وحظي بإشادات واسعة داخل المجتمع الأميركي، وانتقل عطاؤه بالهدف ذاته في أبوظبي واستطاع أن يرسم البسمة بتخصيص ريعه لمصلحة مرضى الكلى على مستوى الدولة، إلى جانب النجاحات التي حفلت بها محطة القاهرة التي ذهب ريعها لمصلحة الأطفال المصابين بالسرطان في مصر»، مضيفاً أن الحدث يمثل رسالة الخير الإماراتية الممتدة لتشمل ربوع العالم أجمع، ورسخ مدى العطاء والسخاء للمبادرات الخيرية التي تنطلق من أرض الإمارات لتشمل المحتاجين داخل الدولة وخارجها، مبيناً أن الماراثون بفكرته الرائدة وأهدافه السامية وريعه الخيري يؤكد أن الرياضة وسيلة وأداة فاعلة لتحقيق السلام والتقارب والمحبة والوئام بين شعوب العالم ودعم الاحتياجات الإنسانية للمرضى، وتشجيع المجتمع على روح المبادرة وإعلاء القيم التي يتحلى بها قادة وشعب الإمارات، معتبراً الحدث يواكب ويتماشى مع نهج القيادة الرشيدة التي تقف داعمة مناصرة لحل مختلف القضايا الإنسانية للآخرين الذين اعتادوا على مواقف الإمارات الخيرية.‬ ‫وأوضح معاليه أن للرياضة أهمية كبيرة عند مختلف مجتمعات العالم فهي أسلوب الحياة المثالي ونمطها الصحي الذي تستطيع به الوصول إلى فئات المجتمع كافة لتوعيتهم بأهميتها ومكانتها اليومية، لافتاً إلى أن استثمار الرياضة في غايات نبيلة إنسانية سيكرس من دون شك أسمى الملامح وأفضل المشاهد وأروع الصور. ترويسة أعلنت اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري، أن باب التسجيل لا يزال مفتوحاً حتى قبل انطلاق السباقات، ويتوقع ارتفاع عدد المشاركين في الفئات كافة.

     
 

>>

رحم الله #زايد والذي لا زالت الفعاليات الدولية تطبع باسمه كما طُبع إسمه في قلوبنا

النعيمي | 2015-03-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا