• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الطاقة المتجددة تتفوق على الغاز الطبيعي في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مارس 2015

ترجمة: حسونة الطيب

بعد سباق محموم امتد لقرابة العام، شكلت الطاقة المتجددة بمصادرها المختلفة كافة، القدر الأكبر في سعة توليد الكهرباء في العام الماضي، بالمقارنة مع الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة الأميركية.

ووفقاً للبيانات الواردة في تقرير البنية التحتية للطاقة، الصادر عن مكتب مشاريع الطاقة التابع للجنة الفيدرالية التنظيمية للطاقة، شكلت مصادر الطاقة المتجددة التي تتضمن الكتلة والحرارية الجوفية والكهرومائية والشمسية والرياح، ما يقارب 49,8% أي ما يساوي 7,663 ميجا واط، من سعة توليد الكهرباء الجديدة التي انضمت للشبكة خلال عام 2014، في حين شكل الغاز الطبيعي نسبة قدرها 48,65% ما يعادل 7,485 ميجا واط.

وبالمقارنة مع عام 2013، شكل الغاز الطبيعي 46,44% ما يعادل 7,378 ميجا واط من سعة توليد الكهرباء الجديدة، بينما شكلت مصادر الطاقة المتجددة نحو 43,03% ما يعادل 6,837 ميجا واط. وزادت سعة توليد الطاقة المتجددة خلال العام الماضي بنسبة قدرها 12,08%، عن العام الذي سبق.

كما تمت إضافة محطات جديدة من طاقة الرياح بسعة تزيد على الربع، قدرها 26,52%، تساوي 4,080 ميجا واط، خلال العام الماضي، في وقت شكلت فيه الطاقة الشمسية نسبة وصلت إلى 20,40% بسعة تقدر بنحو 3,139 ميجا واط. وتقدر سعة توليد المصادر الأخرى من الطاقة المتجددة مثل الكتلة بنحو 254 ميجا واط، والكهرومائية 158 ميجا واط، والحرارية الجوفية 32 ميجا واط، مشكلة سعة إضافية قدرها 2,89%.

وفيما يتعلق بالعام الحالي، انضمت محطة واحدة تعمل بالفحم للشبكة، بسعة قدرها 106 ميجا واط، في حين زادت سعة الطاقة النووية بنحو 71 ميجا واط نتيجة لتطوير إحدى المحطات، بجانب إضافة 15 وحدة صغيرة تعمل بالديزل، بسعة إجمالية قدرها 47 ميجا واط.

وبذلك، تساوي السعة المولدة من مصادر الطاقة المتجددة في العام الماضي 34 مرة من تلك المولدة من الفحم والنووية والديزل مجتمعة، أو بنحو 72 مرة من الفحم، ونحو 108 مرات من الطاقة النووية، و163 مرة بالمقارنة مع المولدة من الديزل.

نقلاً عن: رينيوابل إنيرجي وورلد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا