• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقتل قائد عسكري سوري قرب الرقة و8 «دواعش» بقصف تركيا والتحالف

«سوريا الديمقراطية» تدخل منبج معقل «داعش» بحلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

دخلت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة أمس، مدينة منبج بمحافظة حلب شمال سوريا، واشتبكت مع مقاتلي تنظيم «داعش» لأول مرة داخل المدينة منذ فرضت حصارا عليها. فيما قتل 6 مدنيين في حلب بقصف للمعارضة السورية، كما قتل رئيس أركان الفرقة العاشرة بالجيش السوري اللواء حسن سعدو بهجوم لقوات النظام والموالين لها على التنظيم قرب الرقة، فيما قتل 8 عناصر من «داعش» بقصف مدفعي تركي وغارات للتحالف الدولي على شمال سوريا، وسط ضجة أثارتها منظمات وتقارير إعلامية وناشطون سوريون بشأن استخدام القوات الروسية قنابل حارقة محرمة دوليا في قصف أهداف في سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تدور في الأجزاء الغربية من المدينة بعد أن تمكن تحالف سوريا الديمقراطية الذي يضم مقاتلين أكرادا وعربا «من التقدم والسيطرة على المنطقة الواقعة بين دواري الكتاب والشريعة» على بعد كيلومترين تقريبا عن وسط المدينة.

وأفاد مسؤول بالتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأن القتال يقع على حدود وفي ضواحي مدينة منبج. وقال الميجور جنرال البريطاني دوج شالمرز نائب قائد الاستراتيجية بعملية العزم الصلب إن «التقارير التي لدي تقول إنهم على الحدود وفي الضواحي ببعض المناطق التي أصفها بأنها الجزء الخارجي من المدينة وليس المدينة نفسها».

وإذا نجحت الحملة فقد تقطع الطريق الرئيسي لاتصال التنظيم بالعالم الخارجي وهو ما سيمهد الطريق أمام مهاجمة الرقة معقل التنظيم الرئيسي في سوريا.

وتقع منبج على بعد نحو 40 كيلومترا من الحدود التركية، ومنذ بدء هجوم قوات سوريا الديمقراطية يوم 31 مايو سيطر التحالف على عشرات القرى والمزارع حول المدينة، لكنه لم يقتحمها نظرا لوجود آلاف المحاصرين داخلها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا