• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

17 حالة إيجابية لإعادة فحص عينات من 2008 و2012

«أثقال روسيا» ترسب في اختبار المنشطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يونيو 2016

لندن (رويترز)

يواجه رباعو روسيا الإيقاف عن المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو في عقوبة جماعية أخرى تضرب البلاد، وذلك بعد خمسة أيام من تأييد إيقاف «قوى روسيا» عن الأولمبياد.

كما عوقبت روسيا البيضاء وقازاخستان بالإيقاف بسبب السقوط في اختبارات للمنشطات لإعادة فحص لعينات من 2008 و2012 من قبل الاتحاد الدولي لرفع الأثقال الذي عاقب أيضا دولا أخرى بتقليص عدد الأماكن المتاحة لرياضييها في ريو.

وأدت اختبارات للمنشطات أجرتها اللجنة الأولمبية الدولية بأثر رجعي إلى 17 حالة إيجابية في أولمبياد 2008 و2012 أعلنها الاتحاد الدولي للأثقال الذي يعتقد أنه من الممكن ظهور المزيد من الحالات.

وينتظر الاتحاد الدولي لرفع الأثقال الحصول على تأكيد بشأن هذه الحالات والعدد النهائي من اللجنة الأولمبية الدولية.

ونقلت وكالة أر-سبورت الروسية للأنباء عن وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو «كيف يمكن معاقبة منتخب يفترض أن ينافس في أولمبياد 2016 بسبب مخالفات تعود لعامي 2008 و2012. لست أدري».

من ناحية أخرى، قالت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلا عن ميخائيل بوتوف الأمين العام للاتحاد الروسي لألعاب القوى: إن موسكو ستطعن في قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإيقاف الاتحاد الروسي ومنع رياضييه من المشاركة في ريو أمام محكمة التحكيم الرياضية في الأسبوع المقبل.

وفي الإطار نفسه، وقع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا على مشروع قانون معدل لمكافحة المنشطات ليصبح ساري المفعول تلبية لطلب الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات التي قالت بعد اعتماد كينيا تشريعات في أبريل الماضي إن هذه التشريعات لا تتفق تماما مع لوائح الوكالة.

وكان توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية قد أكد أن أي رياضي روسي أو كيني يرغب في المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو سيحتاج لتقييم منفرد يخص المنشطات قبل السماح له بالمنافسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا