• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

العلماء: حماية العربية من التهميش والإقصاء فرض

لغة القرآن والعلم والحضارة.. غريبة في بلادها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

أحمد مراد(القاهرة)

أكد علماء الأزهر حاجة اللغة العربية إلى عناية لحمايتها من محاولات التهميش التي تتعرض لها، مشددين على أن حماية لغة القرآن فرض وواجب.

وأوضح العلماء أن أهم التحديات التي واجهت اللغة العربية استبدال العامية بالفصحى، والهجوم على الحروف العربية، والدعوة إلى استعمال الحروف اللاتينية، وإسقاط الإعراب في الكتابة والنطق، وإغراق العربية بسيل من الألفاظ الأجنبية بدعوى المعاصرة، ومحاولة تطبيق مناهج اللغات الأوروبية بدلا من العربية.

وأشار العلماء إلى أن اللغة العربية قادرة على استيعاب ومواكبة تغيرات ومستجدات العصر في شتى المجالات، وبإمكاننا تسخيرها لخدمة مصالحنا، والاعتماد عليها بدلاً من الاعتماد على لغة غريبة، لا تمت لهويتنا وتراثنا وثقافتنا بأي صلة.

يرى المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة، عضو مجمع البحوث الإسلامية أنه ليس هناك لغة تضارع العربية في التعظيم والتقديس، ويكفي أنها لغة أهل الجنة، ولغة القرآن الكريم، ودستور الحياة لكل عربي ومسلم، والأمر يتطلب المحافظة عليها، ومواجهة ما تتعرض له من تهميش وإهمال.

لغة العلم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا