• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأسد يقيل رئيس الاستخبارات العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مارس 2015

دمشق (وكالات)

أقال الرئيس السوري بشار الأسد أمس، اللواء رفيق شحادة رئيس الاستخبارات العسكرية من منصبه، حسب ما ذكرته مواقع متعددة على شبكة الإنترنت.

ونقلت قناة العربية عن المصادر ومن بينها موقع «الحدث نيوز» و»سوريا ستيبس» المؤيدان للنظام، أن الأسد عين محمد محلا مكان شحادة، فيما تضاربت الأنباء حيال قرار إقالة رستم غزالة أو بقائه في منصبه حتى الآن، على الرغم من تواجده في مستشفى الشامي في دمشق في حالة صحية سيئة.

وذكرت مصادر لبنانية قريبة من الأسد، أن الأخير أقال شحادة جراء الخلاف الحاصل بينه وبين غزالي. مشيرة نقلاً ا عن أكثر من بعثة طبية لبنانية أشرفت على الحالة الصحية لغزالي، أن الأخير على شفير الموت كونه في موت سريري. علماً أنه بمثابة «مكمن أسرار» رأس النظام السوري. وكانت صحيفة «الوطن» السعودية قالت في وقت سابق نقلاً عن مصادرها إن نظام الأسد يسعى للتخلص من كل الشهود والمخططين والمشاركين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، وذكرت بتصفية عماد مغنية أحد مسؤولي «حزب الله» في تفجير في دمشق ، واللواء جامع جامع، المعروف أيضاً بارتباطه أو تورطه في ملف اغتيال الحريري.

وتعددت الروايات حول أصل الخلاف بين غزالي وشحادة، لكن الرواية التي أكدتها المصادر اللبنانية القريبة من غزالي، أن الأخير احتج على توقيف شحادة اثنين من أبناء شقيقه بتهمة تعاملهما التجاري بالمحروقات مع أطراف المعارضة في الاتجاهين، مما دفع إلى المواجهة العنيفة بين شحادة وغزالي، نقل بعدها الأخير إلى المستشفى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا