• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

اشتباكات في طرابلس بين قوات «الوفاق» وفلول «الإنقاذ»

المقاتلات الليبية تقصف الإرهابيين في محيط بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

بنغازي، طرابلس(وكالات)

أعلن منسق القوات الخاصة الليبية «الصاعقة»، النقيب أنس الزوى، أن سلاح الجو استهدف مواقع وتجمعات «مجلس شورى ثوار بنغازي» وتنظيم «داعش» في محور الصابري ووسط البلاد «سوق الحوت»، في مدينة بنغازي شرق البلاد. وأضاف لموقع «بوابة الوسط»، الواسع الاطلاع، أمس، أن الضربات الجوية استهدفت مخزني ذخيرة في منطقتي الصابري ووسط البلاد، كما استهدفت تجمعاً للآليات والمقاتلين قرب عمارة القماطي وتمركزاً في شارع التحاليل ومقراً للمبيت تستخدمه بقايا «شورى بنغازي» و«داعش» خلف محطة النقل.

وأضاف قائلاً: «إن الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو استهدفت آليات تتنقل خلف مسجد في منطقة الزريريعية بالصابري»، فضلاً عن جسر مشاة للعبور صنعه عناصر التنظيمات للتنقل بين مستشفى الجمهورية والفندق البلدي بسبب ارتفاع منسوب مياه الصرف الصحي في المنطقة. إلى ذلك، شهد حي الهضبة وسط العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين مجموعات مسلحة موالية لحكومة الوفاق وأخرى معارضة لها. وحسب شهود عيان لـ«العربية.نت» فإن ميليشيات موالية لحكومة الإنقاذ نشرت مدرعات وسيارات مسلحة بشكل كثيف على طول طريق صلاح الدين الموصل إلى أحياء الهضبة وبوسليم ، استعداداً لمعارك مقبلة. وقال الشهود إن من بين الآليات دبابات، بينما تشهد منطقة الهضبة اشتباكات مسلحة متقطعة بين كتيبة اغنيوة التي تعمل تحت مسمى الأمن المركزي التابع لوزارة داخلية حكومة الوفاق وبين كتائب حكومة الإنقاذ التي ينحدر أغلبها من مصراتة وتعارض الاتفاق السياسي.

وكانت مجموعات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق تمكنت في منتصف مارس الماضي من طرد حكومة الغويل من مقرها في فندق ريسكوس، وإجبار مسلحيها على الانسحاب إلى مقار عسكرية جنوب وشرق العاصمة.