• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أجناس العرب سامية.. ولغتنا أغنى اللغات

سلطان القاسمي: اليهود كانوا منبوذين على هامش المدن ويعتبرون الفلسطينيين مميزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

الشارقة

دعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، الإعلاميين العرب إلى أن يكونوا كالمعلمين للمجتمع ومربيّن، حتى يستفيد المجتمع ويتطور بتطور الإنسان.

وقال سموه: "الإعلامي يجب ألا يكون منساقاً وراء رغبات القارئ أو المستمع، نتمنى أن يكون الإعلامي واثقاً بنفسه على أنه هو من يُربي المستمع، ويُربي القارئ، ونحن نتمناه في هذه الصورة".

جاء ذلك خلال اللقاء الخاص لصاحب السمو حاكم الشارقة بنخبة من الإعلاميين الذي نظمه مركز الشارقة الإعلامي في مسرح المجاز بالشارقة، في محاضرة مهمة بعنوان «مَنْ هم العرب»، ضمن برامج المجلس الرمضاني.

حضر اللقاء الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي، وسلطان الجابر وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام، ونورة الكعبي وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وعدد كبير من مديري المؤسسات الإعلامية ورؤساء التحرير، ومديري الصحف والصحفيين والإعلاميين من مختلف الجهات، وطارق سعيد علاي مدير مركز الشارقة الإعلامي، وأدار اللقاء الإعلامي المتميز محمد حسن خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة.

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة في حديثه عن الإعلام الراهن «نتمنى أن نرى الإعلامي مربيّاً، نتمنى أن يُثقّفْ ويُعلّم ويرتقي، ولكن إن جئنا فقط على مستوى رغبات الناس، فهي كثيرةٌ، من الإثارة والمزحة الثقيلة، وكل هذه الأمور من رغبات الناس، نحن نتمنى أن يترفع الإعلامي عن هذه، ويكون في مستوى جيد، أحياناً عندما أقرأ الصحيفة آخذ مدة ساعة، وفي هذه الساعة أنا أعرف لمن أقرأ، وأعرف أن أذهب إلى هذا المكان لأقرأ، وأعرف هذا الشخص الذي يكتب لأنه سيضيف لي شيئاً، لأني أعرف لمن أقرأ، ولو أدركني الوقت، أقطع الصفحة وما كتب وأحتفظ بها إلى أن يأتيني الوقت فأقرأها، ومرةً أنشغل. على طاولتي الآن قصاصات مما كتب، ولهذا لا أرميها لأن فيها معلومات، وهذه هي قيمة الصحفي، وقيمة الإعلامي، لا بد أن يرتقي بنفسه، وعليه أن يتخيّل وهو يكتبُ، كأنه يُعلّم، وهنا يستفيد المجتمع، ويتطور المجتمع، ويتطور هذا الإنسان، لأن رسالة الإعلامي رسالة كبيرة، وليست مجرد رسالة.. فقط أن تؤخذ الأخبار وتنشر آخر اللحظات.. ومع ذلك، ومع الأسف تؤخذ الأخبار القادمة إلى الصحيفة وتوضع مثلما هي، وهذه وضعتنا في مشكلات ومصائب، لأنهم لم ينظروا إليها، وهذه مصيبة».

وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة قائلاً «نقول لإخواننا رؤساء التحرير، عندما تخرج الصحيفة، يفترض أن يقرؤونها، صحيح رئيس التحرير يقرأها من قبل، ولكن لابد أن يرى ماذا فيها، ولو اتصل بي على وقتها حتى الساعة الثالثة فجراً فأنا سأقول له في صحيفتك، في خطأ كذا وكذا، ولذلك أنتم الآن المجتمعون، من كل الصحف والمحطات والتلفزيونات موجودون فلماذا لا نطرح الآن هنا رسالة قوية للإعلام العربي الذي أصبح مثلما ترون في كل مكان.. من تنابز بالألقاب والمهاترات. يجب نرتقي قليلاً، ونعطي كأننا مدرسون، نُعلّم في هذا المجتمع العربي الذي يحتاج منا مثل هذه الوقفة، وما أظن أن هذا بالعسير على هذه الأقلام الموجودة التي نراها تكتب والحمد لله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض