• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شهد جلسة «ساروق الحديد» نظمها «دبي للصحافة» ضمن المجلس الرمضاني

محمد بن راشد: موروثنا الحضاري ركيزتنا نحو المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

دبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الموروث الحضاري والثقافي لدولة الإمارات يشكل ركيزة رئيسة من ركائز قاعدة انطلاقنا نحو المستقبل نستمد منه الدروس والعبر ونستلهم من محتواه الفكر الخلاق والنهج المبدع في العمل بأسلوب نحقق به طموحات شعب اختار أن يكون التميز عنوان إنجازاته وعقد العزم أن تكون سعادة الناس هي أهم ثمرة يجنيها من وراء تلك الإنجازات.

وشدد سموه على أهمية الحفاظ على مكونات هذا الموروث الثري وصونها وتوثيقها باتباع أحدث الأساليب العلمية، لافتاً سموه إلى ضرورة تعميق روابط الأجيال الجديدة بتاريخ دولة الإمارات الذي تمتد شواهده في مختلف ربوعها.

وقال سموه: «التاريخ حافل بالدروس والعبر ومن يحسن قراءته يملك زمام العبور إلى المستقبل، نريد لشبابنا أن يكون قارئاً لتاريخه ومدركاً لأمجاده وملماً بأحدث العلوم في مختلف المجالات لنبني بسواعدهم صروحاً تضمن للإمارات مكانتها الرائدة بين الشعوب». وأضاف سموه: «بعمق الجذور ورسوخها تكون قدرة الأشجار على النمو والبقاء حتى وإن اشتدت بها الريح، وهذا ما نريده لشبابنا أن يكونوا دائماً أصحاب هامات عالية تربطهم بجذورهم أخلاق وقيم وتقاليد تحفظ عليهم وحدتهم وتمنحهم القوة والقدرة على الوصول بالوطن إلى أرقى المراتب وأرفعها».

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أن وعي الشباب بتاريخ الإمارات يعزز من انتمائه لأرضه ويمنحه الحافز على مواصلة مجد الأجداد.

وقال سموه: «نعمل اليوم على بناء حضارة ستكون غداً ميراثاً لأجيال قادمة، نؤهل شبابنا لبناء صروح معرفية وإبداعية يضيفون بها فصولاً مضيئة ليس فقط لتاريخ الإمارات ولكن لمسيرة التطور الإنساني عموماً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض