• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

عرض أول بالصين لـ«قراصنة الكاريبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

شنغهاي (رويترز)

شهدت مدينة شنغهاي الصينية أمس الخميس العرض العالمي الأول لأحدث أجزاء سلسلة أفلام «بايرتس أوف ذا كاريبيان/‏ قراصنة الكاريبي»، من إنتاج شركة والت ديزني في حدث نادر، فيما يسعى منتجو هوليوود إلى جذب رواد السينما الصينيين.

وقبل العرض اصطف المئات من محبي «القراصنة» في متنزه ديزني لاند الجديد في شنغهاي، أملاً في إلقاء نظرة على أبطال الفيلم جوني ديب وأورلاندو بلوم وخافيير بارديم.

ورغم تباطؤ مبيعات شباك التذاكر الصيني، إلا أن شركات الإنتاج الأميركية تتطلع إليه باهتمام متزايد لتعزيز إيراداتها العالمية، رغم أنها تواجه مشكلات، بدءاً من نظام الحصة المحلية التي تخضع لها الأفلام الأجنبية، وصولاً إلى الرقابة.

وبذلك يكون «بايرتس أوف ذا كاريبيان: ديد مين تيل نو تيلز» واحداً من عدد قليل من الأفلام الأميركية التي ينطلق عرضها الأول في الصين. وسبق هذا الفيلم أفلام مثل «بوينت بريك» و«أيرون مان 3».

ويعكس هذا التوجه النفوذ المتنامي لنحو 1.4 مليار شخص من مرتادي السينما المحتملين في الصين، والذين يقودون مبيعات شباك التذاكر في العالم.

وبحسب موقع بوكس أوفيس موجو الذي يتابع إيرادات الأفلام حققت الأجزاء الأربعة الأولى من «بايرتس أوف ذا كاريبيان/‏ قراصنة الكاريبي»، وعرض آخرها عام 2011، أكثر من 3.7 مليار دولار في أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا