• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

المباراة الأخيرة مع دوكيتش

حسن إبراهيم وجوهر يغيبان عن «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

منير رحومة (دبي)

تشهد تشكيلة الشباب في مباراته أمام الوحدة غداً، ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي، عودة المدافعين محمد عايض وإسماعيل خالد، بعد شفائه الأول من «الوعكة الصحية»، وانتهاء إيقاف الثاني، لحصوله على ثلاثة إنذارات، مقابل استمرار غياب المالدوفي لوفانور للإصابة، وحسن إبراهيم وجاسم جوهر لحصولهما على 3 إنذارات.

وتعد مواجهة اليوم هي الأخيرة بالنسبة للجهاز الفني بقيادة ميروسلاف دوكيتش، بعد أن اتفقت إدارة النادي مع جوران مدرب اتحاد كلباء حالياً، لتولي المهمة بداية من الموسم المقبل، كما أنها الظهور الأخير للغاني نانا بوكو الذي ودع اللعب مع «الجوارح» مبكراً، بقرار من المدرب، نظراً لتواضع مستواه، وعدم قدرته على تقديم الإضافة، ويتوقع أيضاً أن ينتهي مشوار الأوزبكي عزيز بيك حيدروف، بعد 6 مواسم قضاها مع «الأخضر»، حيث ينتهي عقده مع النادي، بنهاية الموسم الحالي، على أن يتم التعاقد مع «آسيوي» جديد بدلاً منه.

أما فيما يتعلق بالأرجنتيني توماس دي فينسنتي، الذي يرتبط بعقد لموسمين آخرين مع الشباب، فلا تزال إدارة الشباب بصدد البحث عن عرض مناسب لانتقال اللاعب إلى فريق آخر، والتعاقد مع أجنبي جديد، بعد عدم اقتناع مسؤولي النادي بمستوى اللاعب، خاصة أنه غير منضبط في الملعب، بحصوله على أكبر عدد من الإنذارات بين لاعبي الدوري هذا الموسم، وغيابته عن أهم المباريات المهمة للفريق.

وتشهد مباراة الوحدة، مواصلة اعتماد الشباب على الصاعدين، الذين يتم تجهيزهم في المباريات القوية، وكسب الخبرة، والاستعداد لدعم «الجوارح» في الموسم المقبل، مثل المهاجمين سعد خميس، ومحمد جمعة، بالإضافة إلى المدافعين إسماعيل خالد، ومروان محمد، ولاعب الوسط جاسم سالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا