• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

تنطلق اليوم بـ5 فئات سنية

370 لاعبة في «كأس الإمارات» للجمباز الإيقاعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

رضا سليم (دبي)

تنطلق اليوم منافسات النسخة الأولى من كأس الإمارات الدولي للجمباز الإيقاعي، التي تنظمها مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي، وشركة «براندس آند ترندس»، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بأكاديمية الحبتور للتنس بمدينة الحبتور، ويشارك في البطولة التي تستمر حتى يوم الاثنين المقبل، 370 متسابقة، من 25 دولة، من بينهم 70 لاعبة من داخل الدولة.

وكشفت اللجنة المنظمة عن تفاصيل الحدث خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس بفندق وستن الحبتور، بحضور البطلة الأولمبية الشهيرة مارجريتا مامون، الحاصلة على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو في العام الماضي، والروسية كيزينيا دالاجانيا مديرة مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي، بطلة أوروبا والعالم السابقة، ودانيال كينجستون مدير فندق وستن الحبتور، إلى جانب ممثلين عن اللجنة المنظمة والجهات الراعية.

وتبدأ المنافسات في الفترة الصباحية بلاعبات المستوى الثالث، التي تضم خمس فئات سنية، وتستمر حتى الواحدة ظهراً، حيث يتم تتويج الفائزات، وتنطلق مسابقات المستوى الثاني من الثانية ظهراً وحتى العاشرة مساءً يتم بعدها تتويج الفائزات.

وكانت اللجنة قد صنفت المشاركات حسب المستويات إلى ثلاث فئات هي: المستوى الأول، والثاني والثالث، فيما تم التقسيم من حيث الفئة العمرية إلى خمس مجموعات من خمس سنوات إلى 18 سنة.

ويشهد غداً المنافسات الخاصة بلاعبات المستوى الأول، في الفترة من الثامنة صباحاً وحتى الثانية والنصف، وتنطلق عند الرابعة والنصف منافسات فئة المحترفين من المستوى الأول، والتي تتنافس فيها نخبة من أفضل بطلات العالم من 15 جنسية مختلفة، تتقدمهن الروسية ماريا سيرجيفا بطلة أوروبا للشباب.

ويبدأ عند الخامسة والثلث عصراً عرض خاص تقدمه البطلة الأولمبية الشهيرة مارجريتا مامون، الحاصلة على الميدالية الذهبية في أولمبياد ريودي جانيرو في العام الماضي، تعقبها مراسم تكريم وتتويج الفائزات، ثم يلبي المشاركون والمنظمون الدعوة لحضور حفل العشاء. وأكدت حصة الكوس، مدير إدارة الفعاليات بمجلس دبي الرياضي، أن وجود البطلة الأولمبية مارجريت مامون في مدينة دبي سيكون إضافة مميزة للبطولة، باعتبارها شخصية ملهمة للناشئات من لاعبات الجمباز الإيقاعي، وواحدة من الرياضيات اللائي حققن نجاحاً لافتاً في مجالهن، ومؤكدة أن الجمباز الإيقاعي من الرياضات التي لها تأثير كبير على صحة وسعادة أفراد المجتمع، وهي لعبة مرتبطة بالتميز والابتكار، لذلك تجد تشجيعاً ودعماً من مجلس دبي الرياضي الذي يحرص على دعم كل الأنشطة الرياضية، وفتح الباب أمام كل أنواع الرياضات.

وقالت كيزينيا دالاجانيا، مديرة مدرسة شباب دبي الأولمبية للجمباز الإيقاعي «البطولة الحالية تعتبر امتداداً للبطولات التي نظمتها المدرسة، ومنها بطولة دبي الدولية للناشئين في ديسمبر 2016، بمشاركة أكثر من 225 متسابقة، وأفرزت البطولة مجموعة من المواهب الإماراتية، حيث خطفت الطفلة الإماراتية لمياء طارق مال الله الأضواء، بعد أن قدمت مستوى مميزاً ونجحت في تحقيق الميدالية الذهبية». وأضافت «البطولة تهدف إلى نشر رياضة الجمباز الإيقاعي في الإمارات لما لهذه الرياضة من فوائد صحية ونفسية كبيرة على الفتيات»، وتابعت: «افتتحت المدرسة في مدينة دبي، من أجل المساهمة في نشر لعبة الجمباز، وتعزيز وجودها في دولة الإمارات».

وأبدت الروسية مارجريتا مامون سعادتها البالغة بالوجود في مدينة دبي الجميلة التي تحتضن عدداً كبيراً من البطولات من مختلف الرياضات، مؤكدة أنها كانت حريصة على تلبية الدعوة، لتشارك في نشر لعبة الجمباز، وتشجيع المزيد من الفتيات على ممارستها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا