• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

صحيفة أميركية تخصص قسماً للقراء المسنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

معرفة كيفية الوصول إلى القراء الشباب على الإنترنت تعد أحد الاهتمامات الدائمة للعمل في الصحف. لكن هناك جهداً جديداً غير عادي ظهر مؤخراً في صحيفة «بوست – جازيت» بمدينة بيتسبيرج: وهو عبارة عن قسم يستهدف كبار السن في المقام الأول.

وفي شهر أبريل، أطلقت الصحيفة قسماً خاصاً على موقعها الإلكتروني، وخصصته لعرض اهتمامات وشواغل كبار السن في المنطقة وأسرهم والمهنيين الذين يتعاملون معهم، حسبما نشر موقع «بوينتر» الإعلامي.

ووفقاً لـ«جاري روتسشتاين»، وهو صحفي مخضرم في بوست- جازيت، وهو الذي اقترح الفكرة ويقوم بإدارة القسم، فقد أوضح في رسالته الافتتاحية للقراء:

إنه مشروع مبتكر على شبكة الإنترنت لم يطرقه سوى القليل من وسائل الإعلام الأخرى، لكننا نعتبره أكثر أهمية في بيتسبيرج، وهي منطقة معروفة منذ فترة طويلة بأن بها نسبة عالية من المسنين. (وتشير بيانات التعداد إلى أن 18.3 في المئة من سكان المنطقة تزيد أعمارهم على 65 عاماً، مقارنة بنسبة 14.5 في المئة في جميع أنحاء البلاد).

ويضم القسم إعلانات منتظمة عن مدونات من روتسشتاين، وقصص سبق أن ظهرت في الصحيفة أو في منافذ أخرى مثل نيويورك تايمز أو فيلاديلفيا إنكوايرر وتم تجميعها والإشراف عليها، ومقابلات مع خبراء محليين في مجال الشيخوخة. وهناك أيضاً صفحات الموارد حول موضوعات مثل «الحفاظ على الصحة»، و«الشيخوخة في المنزل»، و«الإعداد للنهاية».

وفي إطار تغطية القضايا التي تتعلق بالشيخوخة على نحو متقطع خلال الـ20 سنة الماضية، قال روتسشتاين: إنه لاحظ أنها «قضايا معقدة للغاية للخوض فيها. من الممكن أن تصلني مكالمات من أشخاص يبحثون عن مساعدة وتوجيه». لذلك فليس من المستغرب أن يضم هذا القسم مكون «أخبار ممكن أن تستخدمها»: وقد حصلت مدونة حديثة تناقش متى تحصل على مزايا الضمان الاجتماعي على أفضل قصة تمت قراءتها على الموقع في صباح اليوم الذي ظهرت فيه، بحسب ما ذكر روتسشتاين. وهو يعتقد أن أرشيف القسم سيكون له قيمة دائمة، حيث يعود القراء إليه للبحث عن معلومات بشأن اهتمامات مشتركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض