• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نجما البايرن يفشلان في زيارة الشباك

الحظ يعاند موللر للمرة الثامنة.. وليفاندوفيسكي يواصل الغياب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

رغم التفوق والنجاح الجماعي لمنتخب ألمانيا، بقي موللر نجم «المانشافت» في حالة صيام عن التسجيل في نهائيات أمم أوروبا، بعدما وقف القائم ضده في مناسبتين في الشوط الأول أمام أيرلندا الشمالية مساء أمس الأول، فيما أضاع عدداً آخر من الفرص، ليغيب عن التسجيل في النهائيات للمباراة الثامنة على التوالي مع احتساب نسخة 2012.

وفي ظاهرة لافتة كون اللاعب نجح في تسجيل 10 أهداف في 13 مباراة خاضها في نهائيات كأس العالم، فإن عدم تسجيله للأهداف في النهائيات الأوروبية يبقى لغزاً، حيث سبق لألمانيا أن وصلت إلى الدور نصف النهائي في النسخة الماضية حيث كان موجوداً مع الفريق، فيما عاد مجدداً هذه المرة، وبقي الخيار الأول في خط الهجوم دون أن يترجم أداءه القوي إلى أهداف.

ونجح موللر بتسجيل 32 هدفاً الموسم الماضي مع بايرن ميونخ، لكنه عجز عن هز الشباك في النهائيات الأوروبية.

ودافع لوف مدرب ألمانيا عن لاعبه موللر، موضحاً أنه سيسجل هدفاً في المباراة المقبلة، وقال: «لا أشعر بالقلق إطلاقاً، في حال عدم حصوله على الفرص للتسجيل وقتها سأشعر بالقلق، حيث حصل على ثلاث أو أربع فرص جيدة للغاية، وهو ما يظهر أنه يقوم بعمل جيد».

من جانبه، واصل ليفاندوفيسكي صيامه عن التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي في نهائيات أمم أوروبا، لكن الطامة الأكبر كانت عدم قيامه بأي تسديدة بين الخشبات الثلاث للمرمى طوال 270 دقيقة، وهو المؤشر الخطير للاعب الذي كان هدافاً لتصفيات أمم أوروبا برقم قياسي بلغ 13 هدفاً، وقدم موسماً مميزاً مع ناديه بايرن ميونخ الألماني أيضاً، علماً بأنه يحتل المركز الخامس على لائحة الهدافين التاريخيين لبولندا برصيد 34 هدفاً في 79 مباراة.

ويبدو أن تأثير سوق الانتقالات على ليفاندوفيسكي، كان واضحاً خلال النهائيات، مع وجود أحاديث حول مفاوضات من جانب ريال مدريد الإسباني، إلى جانب تواصل كبار الأندية الإنجليزي مع وكيل أعماله، بما جعله يفكر خارج الملعب أكثر من داخله حالياً، ورغم ذلك يبقى اللاعب الخيار الأول لبولندا في خط الهجوم بغض النظر عما يحصل معه حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا